5 أسباب وراء رفض ميسي تجديد عقده مع برشلونة

بعد الكشف عن إيقاف الأرجنتيني ليونيل ميسي، مفاوضات تجديد عقده مع برشلونة الاسباني، وفق ما نشرته إذاعة «سير» الإسبانية، ورغم عدم التأكيد أو النفي حتى الآن.

إلا أن موقع «آس»، رصد 5 أسباب تدفع ميسي، والذي سبق وجدد عقده عامي 2014 و2017 على التوالي، إلى الرغبة في الرحيل عن برشلونة خلال العام المقبل:

1

ما زال ميسي يعتقد بضرورة تحسين الأوضاع في مكاتب البارسا بعد الأحداث التي ظهرت خلال الموسم الحالي، بالإضافة إلى شعوره بخيبة أمل من عدم دفع برشلونة قوته الاقتصادية للتعاقد مع نيمار، وقال في وقت سابق: «لا أعلم إذا كان النادي فعل كل شيء للتعاقد معه».

2

يشعر ميسي أيضاً بالغضب تجاه الطريقة التي أقيل بها إرنستو فالفيردي، مدرب البلوجرانا السابق، وقدوم كيكي سيتين، بالإضافة إلى أزماته مع إريك أبيدال المدير الرياضي لبرشلونة، وخلافه مع ميسي، بعدما صرح بعدم بذل اللاعبين أقصى ما لديهم في فترة فالفيردي، ليرد عليه الأرجنتيني بضرورة الإفصاح عن هذه الأسماء أمام الجميع.

3

الأمر لم ينته إلى هذا الحد، بل الأزمة الاقتصادية داخل النادي الكتالوني بسبب تفشي فيروس كورونا، جعلت النادي يخفض رواتب اللاعبين، وأصدر ميسي بياناً رسمياً موقعاً مع جميع زملائه في غرفة الملابس، يعترض فيها على الطريقة التي تم فيها تخفيض الرواتب.

4

المشكلة الكبيرة أيضاً، تتمثل في أزمة مواقع التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا»، بعدما كشفت تقارير عن إنشاء شركة تابعة لإدارة جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة، وتقوم بتشويه صورة أساطير النادي الكتالوني وبعض اللاعبين الحاليين.

5

يضاف إلى كل هذه الأحداث، عاصفة بالايدوس والتعادل أمام سيلتا فيجو 2-2، وتجاهل ميسي لسارابيا في هذه المباراة، مما أدى إلى اشتعال الأزمات مرة أخرى داخل قلعة البلوجرانا.

وأشار موقع «آس»، إلى أن ميسي ينتظر هدوء الحالة البركانية التي يعيشها النادي، وانتخاب رئيس جديد في 2021، وإمكانية تولي تشافي تدريب برشلونة، وانتخاب فيكتور فونتي رئيساً، وإلى حتى ذلك الوقت، هناك احتمالية برحيل ميسي عن برشلونة في 2021، وهو ما يجعل الجميع يتحدث عن مستقبله.

ومثلما صرح كريستيان داميكو نائب رئيس نادي نيويلز أولد بويز الأرجنتيني، عن احتمالية عودة برشلونة إلى ناديه السابق، قائلاً: «هذا قرار خاص به وعائلته، وبوصفنا مدراء علينا أن نقدم أفضل سياق ممكن لمساعدته على اتخاذ القرار، وحينما جاء مارادونا إلى نيويلز أولد بويز، لم يكن أحد يظن أنه سيفعل ذلك، وأتمنى أن يحدث ذلك مع ميسي».

وختم موقع «آس» تقريره مؤكداً أنه لا أحد يعلم وجهة ميسي المقبلة، ولا سيما أنه أعلن في 20 فبراير الماضي، عن رغبته بالاستمرار في برشلونة، قائلاً: «رغبتي الاستمرار، وطالما يريد النادي والجماهير هذا الأمر، ولن تكون هناك أي مشكلة لدي»، ولكن حتى هذه اللحظة، ميسي أوقف مفاوضات تجديد عقده.

كلمات دالة:
  • الأرجنتيني ليونيل ميسي،
  • برشلونة ،
  • رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم،
  • الليغا الاسبانية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات