السيتي و نيويلز الأرجنتيني في انتظار رحيل ميسي عن برشلونة

باتت الأندية العالمية الكبرى تترقب أن ينفذ نجم نادي برشلونة ليونيل ميسي تهديده المبطن بالرحيل عن نادي برشلونة بنهاية عقده الحالي في 2021 المقبل، بعد أن كشف مانو كارينيو، في برنامج «لارجيرو» المذاع على شبكة «سير» الإسبانية، أن البرغوث ميسي أوقف المفاوضات مع الإدارة الكتالونية بشأن تجديد عقده، بعدما كانت تسير بشكل طبيعي وهو مؤشر على رحيل البرغوث عن برشلونة.

وأضافت الشبكة الإسبانية أن رغبة ميسي حالياً هي الرحيل عن برشلونة عند انتهاء عقده في يونيو 2021، لا سيما أن هناك شرطاً جزائياً في عقد النجم الأرجنتيني يسمح له بالرحيل في نهاية أي موسم وفقاً لرغبته.

وفي مقدمة تلك الأندية المترقبة لرحيل ميسي عن برشلونة أندية من الدوري الإنجليزي مثل مانشستر سيتي رغم الأزمة المالية الطاحنة التي تمر بها كرة القدم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19"

فيما دخل نادي نيويلز أولد بويز الأرجنتيني على خط استعادة ميسي وعودته مجدداً لناديه الارجنتيني عبر تصريحات كريستيان داميكو نائب رئيس نادي نيويلز أولد بويز الأرجنتيني أن الباب مفتوح أمام عودة الأرجنتيني ليونيل ميسي أيقونة نادي برشلونة الإسباني، مشيراً إلى أن «البرغوث» هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في قرار العودة.

وقال داميكو في تصريحات أدلى بها لموقع تي إن تي سبورتس: «لا أعلم إذا كان هذا مستحيل، لكن الأمر يتوقف عليه (ميسي) وعلى أسرته».

وأوضح داميكو: «بوصفنا مدراء علينا أن نقدم أفضل سياق ممكن لمساعدته على اتخاذ القرار، فحينما جاء مارادونا إلى نيوويلز لم يكن أحد يظن أنه سيفعل ذلك

وأضاف: «أتمنى أن يحدث أمر مماثل مع ليونيل ميسي».
وتابع: «بوضوح لا ينبغي علينا أن نطور الأحداث، فهذا موضوع حساس، فما نحلم به هو أن نضم أفضل لاعبي العالم، والوقت قد يخبرنا، وعلينا أن نلتزم الهدوء».

ولعب ميسي لبرشلونة طوال حياته، وهو يبلغ من العمر حالياً 33 عاماً، وعقده سنوي فقط مع النادي الإسباني، لكنه إذا فكر بالرحيل، فإن الكثير من الأندية الأوروبية، وربما خصمه العنيد ريال مدريد، سيحاولون تقديم عرض مغر لميسي.

غير أن "مانشستر سيتي" فيه صديق ميسي المقرب المهاجم سيرغيو أغويرو، وكذلك مدربه المفضل بيب غوارديولا.

 

كلمات دالة:
  • رحيل ميسي،
  • نادي برشلونة الإسباني،
  • الدوري الاسباني،
  • مانشستر سيتي،
  • ريال مدريد ،
  • نيويلز أولد بويز الأرجنتيني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات