«حراس ميلان».. تمديد وعقوبة

يقف حراس فريقي مدينة ميلان آس سي وإنتر على طرفي نقيض بين أخبار سعيدة في فريق، وعقوبات في الفريق الآخر، حيث تخطط إدارة آي سي ميلان الإيطالي، لتحديد جلسة مع مينو رايولا، وكيل الأعمال الشهير، من أجل تجديد عقد جانلويجي دوناروما والذي ينتهي في صيف 2021، بحسب ما أورده الصحفي الشهير بشبكة «سكاي سبورت» جانلوكا دي مارزيو، في الوقت الذي قررت الهيئة القضائية برابطة الدوري الإيطالي إيقاف توماسو بيرني حارس المرمى الثالث لفريق المدنية الآخر إنتر مباراة واحدة إثر طرده في مباراة الفريق الماضية بسبب سلوكه «الخارج عن السيطرة».

وتشير التقارير إلى أن المفاوضات ستبدأ في يوليو، وقد أبلغ باولو مالديني المدير الرياضي لميلان، حارس المرمى المتألق برغبة النادي في التفاوض معه من أجل تجديد العقد بعد مباراة ليتشي بالدوري الإيطالي.

وأفادت صحيفة «لا غازيتا ديلو سبورت» الإيطالية أيضاً أنه في الأيام المقبلة ستكون هناك محادثات بين إدارة «الروسونيري» ورايولا بشأن تجديد عقد دوناروما.

ويتحصل دوناروما على راتب هائل في ميلان بحيث يتقاضى 6 ملايين دولار سنويًا، وهو ما سيكون النقطة الرئيسية التي سيتم التفاوض فيها.

وقال مالديني في تصريحات صحافية بشأن تجديد عقد الحارس الشاب: «من المؤكد أن واجب ميلان أن يحافظ على لاعب مهم مثل جيجو لما يمثله لنا من رمز، فهو قد جاء في أكاديمية الشباب لميلان، في رأيي المتواضع هو أفضل حارس في العالم».

عقوبة
وقررت الهيئة القضائية إيقاف توماسو بيرني الذي طرد خلال جلوسه على مقاعد الاحتياطيين في وسط الشوط الثاني من مباراة فريقه التي فاز فيها على بارما 2 - 1 الأحد بالدوري الإيطالي لكرة القدم.

وأوضح عضو الهيئة القضائية: «في الدقيقة 23 من الشوط الثاني، أطلق بيرني تعبيرا يفتقد الاحترام موجها إلى الحكم، مثلما ذكر الحكم الرابع للمباراة». وسبق لبيرني أن نال بطاقة حمراء أيضا خلال جلوسه بين الاحتياطيين بمباراة فريقه أمام كالياري في الموسم الحالي، وذلك بسبب احتجاجه على طرد زميله لاوتارو مارتينيز. كذلك، طرد بيرني وهو على مقاعد البدلاء في إحدى مباريات موسم 2012 - 2013 عندما كان ضمن صفوف سامبدوريا وذلك في المباراة أمام انتر ميلان.

ولم يشارك بيرني في أي مباراة مع انتر بالمواسم الستة الماضية، كما لم يدفع به إنتر في أي مباراة خلال موسم 2000 - 2001 وهو الموسم الذي انتقل فيه من قطاع الشباب إلى الفريق الأول.

وانتقل بيرني بعدها إلى فريق ويمبلدون الإنجليزي ولم يشارك معه أيضا على مدار موسمين، ولكنه شارك بشكل منتظم مع فريق تيرنانا بدوري الدرجة الثانية في إيطاليا خلال المواسم الثلاثة التالية، وكذلك في موسم 2008 - 2009 مع فريق ساليرنيتانا. وبلغ إجمالي مشاركات بيرني في دوري الدرجة الأولى بإيطاليا تسع مباريات جاءت جميعها خلال مسيرته مع لاتسيو وسامبدوريا.

تدريب
سيتولى النجم السابق لكرة القدم الإيطالية أندريا بيرلو أولى مهامه التدريبية، بالإشراف على فريق ما دون 23 عاما لناديه السابق يوفنتوس، بحسب تقارير صحافية محلية. وأفادت التقارير، ومنها لشبكة «سكاي إيطاليا»، ان بيرلو (41 عاماً) المتوج مع منتخب بلاده بلقب مونديال 2006، سيخلف المدرب الحالي فابيو بيكيا اعتباراً من الموسم المقبل. ويخوض فريق الشباب في «السيدة العجوز»، والمعروف باسم «يوفنتوس ب»، منافسات الدرجة الإيطالية الثالثة.
وسيعاون بيرلو في مهمته الجديدة، روبرتو بارونيو، المدرب الحالي لفريق تحت 19 عاماً في نابولي.

ويعد صانع الألعاب السابق بيرلو من أساطير كرة القدم الإيطالية، وتنقل خلال مسيرته بين أبرز أنديتها، لا سيما ميلان حيث أمضى عشرة أعوام، ويوفنتوس حيث أمضى أربعة، قبل أن ينتقل الى نيويورك الأمريكي لعامين ونصف عام، ويعتزل بعدها في صيف العام 2018. وحقق بيرلو خلال مسيرته سلسلة ألقاب أبرزها مونديال 2006 مع المنتخب، ودوري أبطال أوروبا مع ميلان (2003 و2007)، والدوري الإيطالي ست مرات. ونال بيرلو شهادة في التدريب في سبتمبر عام 2018.

تأهل
وضمن فريق بينيفينتو الذي يدربه النجم السابق لميلان ويوفنتوس فيليبو إنزاغي، العودة إلى دوري الدرجة الأولى لكرة القدم الإيطالية، للمرة الثانية في تاريخه. وفاز بينيفينتو بنتيجة 1- 0 على يوفي ستابيا ضمن منافسات الدرجة الثانية ليل الإثنين، ليبتعد في الصدارة بفارق 24 نقطة عن كروتوني الثاني وسيتاديلا الثالث. ومع تبقي سبع مراحل على نهاية موسم «سيري ب»، ضمن بينيفينتو حلوله في أحد المركزين الأولين في الترتيب، والمؤهلَين مباشرة إلى دوري الأضواء.

وسبق لبينيفينتو الذي يعود تأسيسه إلى أواخر العقد الثاني من القرن العشرين، أن خاض غمار «سيري أ» مرة واحدة، وذلك في موسم 2017-2018.

ولم يقدم الفريق آنذاك تجربة إيجابية، إذ حقق رقما قياسيا سلبيا بأكبر عدد من الهزائم المتتالية في بداية الموسم لفريق في إحدى البطولات الوطنية الخمس الكبرى (إنجلترا، ألمانيا، إسبانيا، إيطاليا وفرنسا)، مع 14 خسارة متتالية.

وعاد الفريق بنهاية الموسم ذاته إلى الدرجة الثانية، بعد حلوله في المركز العشرين الأخير في «سيري أ»، مع رصيد تضمن ستة انتصارات وثلاثة تعادلات و29 هزيمة.

وسجل الفريق في موسم 2017-2018 ما مجموعه 33 هدفا، وتلقى مرماه 84.

ويتولى إنزاغي (46 عاما) المتوج بلقب كأس العالم 2006 مع منتخب بلاده ودوري أبطال أوروبا مرتين مع ميلان، تدريب بينيفينتو منذ يونيو 2019، بعد تجارب تدريبية شملت ميلان (الفريق الأول والناشئين) وبولونيا.

كلمات دالة:
  • آي. سي ميلان،
  • أندريا بيرلو،
  • جانلويجي دوناروما،
  • الدوري الإيطالي لكرة القدم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات