كلوب.. رسالة إلى جمهور «الليفر»

 قال يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الذي حسم مؤخراً تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، إنه من واجب ليفربول حماية الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك من خلال عدم احتشاد الجماهير بأعداد كبيرة للاحتفال بتتويج الفريق.

وكان مشجعو ليفربول قد احتشدوا بأعداد كبيرة يوم الجمعة الماضي وألحقوا أضراراً بالممتلكات، وقد نشرت صور في صباح اليوم التالي تظهر حالة من الفوضى، وهو ما أثار الانتقادات.

وأدان نادي ليفربول تلك المشاهد ووصفها بأنها «غير مقبولة تماماً، وقال كلوب في خطاب مفتوح نشرته صحيفة»ليفربول ايكو«، إن جماهير ليفربول هي الأفضل في العالم، لكنه ناشدها بالتصرف بشكل مسؤول لحماية الناس الأكثر عرضة للإصابة بعدوى كوفيد-19.

وأضاف كلوب:»أحب شغفكم وأغانيكم ورفضكم لتقبل الهزيمة وكذلك ولاءكم وفهمكم للعبة وثقتكم فيما نقدمه... لكن ما لم أحبه - ويجب علي أن أقول ذلك - هي المشاهد التي شهدتها بيير هيد (بوسط مدينة ليفربول) يوم الجمعة«.

وتقام المباريات بدون جماهير منذ استئناف المنافسات، وحتى نهاية الموسم، وذلك بعد فترة توقف طويلة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وحسم لقب الدوري الإنجليزي لصالح ليفربول للمرة الأولى منذ عام 1990، بعدما تغلب تشيلسي على مانشستر سيتي 2 - 1 يوم الخميس الماضي في المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة والتي شهدت فوز ليفربول على كريستال بالاس 4 – 0 مساء الأربعاء، ليتسع الفارق بين ليفربول المتصدر ومانشستر سيتي صاحب المركز الثاني إلى 23 نقطة، قبل سبع مراحل من النهاية.

وقال كلوب إنه يتفهم رغبة الجماهير في الاحتفال باللقب الأول لفريقها في الدوري خلال 30 عاما، لكنه أكد أنه يفترض على الجماهير التفكير بشأن الآخرين.

وأضاف كلوب:»أنا إنسان، وشغفكم هو شغفي أيضا، ولكن الشيء الأكثر أهمية في الوقت الحالي، هو عدم حشد هذا النوع من التجمعات العامة«.

وتابع:»نحن مدينون بذلك للناس الأكثر عرضة للإصابة (بالعدوى) في مجتمعنا، وللعاملين في القطاع الصحي الذين يقدمون الكثير والذين صفقنا لهم، وكذلك للشرطة والسلطات المحلية التي ساعدتنا«.

ويخوض ليفربول أول مباراة له بعد حسم التتويج، أمام مانشستر سيتي المتوج باللقب في الموسم الماضي، وذلك على ملعب مانشستر يوم الخميس المقبل، وينتظر أن يشكل لاعبو سيتي ممراً شرفياً لليفربول قبل انطلاق المباراة.

وبعدها تتبقى ست مباريات لليفربول في المسابقة، ووعد كلوب الجماهير قائلا:»عندما يأتي الوقت المناسب، سنحتفل... سنستمتع بهذه اللحظة ونلون المدينة باللون الأحمر«.

وتابع:»ولكن في الوقت الحالي، أرجو منكم البقاء في منازلكم قدر المستطاع. فهذا ليس الوقت المناسب للاحتشاد في وسط المدينة بأعداد كبيرة أو الاحتشاد بالقرب من استادات كرة القدم«.

وأضاف كلوب في رسالته:»في بداية هذه الأزمة، قلت إننا لم نكن نرغب في اللعب بدون جماهير، ولكن إذا كان ذلك قد يساعد في الحفاظ على سلامة شخص واحد، فإننا نتقبل الأمر بلا شك، ولم يتغير رأيي«.

تهنئة

وأبدى حسام البدري المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم (الفراعنة) سعادته البالغة بتتويج محمد صلاح نجم الفريق مع ناديه ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

قال البدري للصحفيين: فوز صلاح بالدوري الإنجليزي يعد تتويجاً لجهوده، وحرصت علي تهنئته عقب التتويج رسمياً باللقب، وهذا الانجاز فخر لنا كمصريين وعرب».

 وأضاف البدري:هناك تنسيق كامل مع شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي المصري، مؤكدا أن كل مرحلة لها أولوياتها، والمرحلة القادمة سيكون التركيز أكبر مع المنتخب الأول بحكم المنافسات، وبعد ذلك ينتقل التركيز مع المنتخب الأولمبي بحكم مشاركته في أولمبياد طوكيو 2021.

وأشار إلى أن عودة المنافسات ستشهد مراعاة من حيث ضغط المباريات بشكل تدريجي، حرصاً على سلامة وجاهزية اللاعبين.

كانت اللجنة الخماسية استعرضت خلال الاجتماع التصور الفني المقدم من البدري لاستعدادات المنتخب الأول خلال الفترة المقبلة، وكذلك الخطة الفنية المقدمة من شوقي غريب لاستعدادات المنتخب الأولمبي للمشاركة في منافسات كرة القدم بأولمبياد طوكيو صيف العام المقبل.

 كما حددت اللجنة يوم الخميس المقبل لإعلان موعد استئناف مباريات الدوري المصري المتوقف منذ منتصف شهر مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا.

 فوز

وعمق ساوثهامبتون جراح مضيفه واتفورد ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما تغلب عليه 3 - 1 في المرحلة الثانية والثلاثين للمسابقة.

وارتفع رصيد ساوثهامبتون، الذي حقق فوزه الثاني في مبارياته الثلاث الأخيرة بالبطولة، إلى 40 نقطة في المركز الثالث عشر مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

في المقابل، تجمد رصيد واتفورد، الذي فشل في تحقيق أي انتصار منذ فوزه المفاجئ 0 - 3 على ضيفه ليفربول - المتوج بلقب البطولة مؤخرا - عند 28 نقطة في المركز السادس عشر مؤقتاً، ليتأزم موقفه بشدة في صراعه من أجل البقاء، حيث يبتعد بفارق نقطة وحيدة فقط أمام مراكز الهبوط.

 

وبادر داني إنجز بالتسجيل لمصلحة ساوثهامبتون في الدقيقة 16، قبل أن يعود نفس اللاعب ويحرز الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 70، لينصب نفسه بطلا للمباراة دون منازع.

ورفع إنجز رصيده التهديفي في المسابقة إلى 18 هدفا، ليحتل المركز الثاني في قائمة هدافي البطولة العريقة، بفارق هدف وحيد خلف جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي، فيما يتفوق بفارق هدف واحد على المصري محمد صلاح والجابوني بيير إيميريك أوباميانج، لاعبي ليفربول وآرسنال على الترتيب.

وجاء هدف واتفورد الوحيد عبر النيران الصديقة، عقب تسجيل البولندي يان بيدناريك لاعب ساوثهامبتون هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 79.

وأطلق ساوثهامبتون رصاصة الرحمة على آمال أصحاب الأرض في التعادل، عقب تسجيل جيمس وارد-براوس الهدف الثالث في الدقيقة 82، ليخفق واتفورد في تحقيق أي فوز بالمسابقة للمباراة الرابعة على التوالي.

 وفي كأس إنجترا أكمل فريق مانشستر سيتي قافلة المتأهلين للدور قبل النهائي عقب فوزه على نيوكاسل 2 – 0 في دور الثمانية من البطولة.

وتقدم مانشستر سيتي بهدف سجله كيفين دي بروين في الدقيقة 37 من ركلة جزاء، وأضاف رحيم سترلينج الهدف الثاني في الدقيقة 68.

وكانت فرق مانشستر يونايتد وتشيلسي وأرسنال تأهلت للدور قبل النهائي بالبطولة.

ومن المقرر أن يلتقي مانشستر سيتي مع أرسنال، فيما يلتقي تشيلسي مع مانشستر يونايتد، في الدور قبل النهائي الذي يستضيفه ملعب ويمبلي يومي 18 و19 يوليو.

كلمات دالة:
  • يورغن كلوب،
  • ليفربول ،
  • رسالة،
  • الدوري الانجليزي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات