فوز خامس توالياً للريال يبعده نقطتين عن برشلونة

استغل ريال مدريد سقوط منافسه المباشر وغريمه التقليدي برشلونة في فخ التعادل مع سلتا فيغو 2-2 السبت، ليبتعد عنه بفارق نقطتين بفوزه على مضيفه اسبانيول صاحب المركز الأخير 1-صفر أمس الأحد في الثانية والثلاثين من بطولة إسبانيا لكرة القدم.

والفوز هو الخامس توالياً لريال مدريد بعد استئناف الدوري خلال الشهر الحالي اثر توقف دام نحو ثلاثة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا، فرفع رصيده الى 71 نقطة مقابل 69 لبرشلونة.

وعاد الى صفوف الفريق الملكي لاعب وسطه البرازيلي كاسيميرو بعد غياب عن المباراة الأخيرة ضد مايوركا بداعي الايقاف، في حين ارتأى مدربه الفرنسي زين الدين زيدان منح الفرصة لإيسكو العائد من الإصابة في غياب الكرواتي لوما مودريتش بسبب الايقاف.

في المقابل، خاض اسبانيول المباراة باشراف مدربه الجديد روفيتي، الذي استلم تدريبه السبت اثر إقالة ابيلادرو فرنانديز من منصبه بسبب سوء النتائج.

وعلى الرغم من سيطرة فريق العاصمة على مجريات اللعب، فإنه لم يشكل خطورة تذكر على مرمى حارس مرماه السابق دييغو لوبيز.

وتدخل حارس ريال البلجيكي تيبو كورتوا للتصدي لكرة حرة مباشرة اطلقها ادريان إمباربا (ق20).

وسنحت أول فرصة خطرة لريال مدريد أمام مهاجمه الفرنسي كريم بن زيمة، الذي أطلق كرة قوية كان لها لوبيز بالمرصاد (ق36).

وتدخل لوبيز في اللحظة الأخيرة لانقاذ مرماه من هدف أكيد للبلجيكي ادين هازار بعد معمعة داخل المرمى (ق44).

وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول نجح ريال مدريد في إحراز هدف التقدم بلعبة مشتركة رائعة وصلت فيها الكرة الى بن زيمة فمررها خادعة بكعبه باتجاه كاسيميرو المتربص أمام المرمى فتابعها داخل الشباك.

ولم يحفل الشوط الثاني بالكثير من الاثارة، وكانت الفرصة الأبرز لاسبانيول عن طريق راوول دي توماس من ركلة حرة مباشرة أبعدها كورتوا ببراعة (ق66).

كلمات دالة:
  • الدوري الإسباني،
  • ريال مدريد ،
  • اسبانيول ،
  • زيدان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات