مان سيتي.. أخلاق الكبار يوم استقبال البطل

أكد بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، أن فريقه سيقف في ممر شرفي لمنافسه ليفربول، المتوج حديثاً بطلاً للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عندما سيلتقي الفريقان يوم الخميس المقبل.

وقال غوارديولا في مؤتمر صحفي: بالطبع سنقف في ممر شرفي.. سنهنئ ليفربول عندما يأتي إلى ملعبنا بطريقة رائعة. سنفعل ذلك لأنهم يستحقونه. وأضاف المدرب الإسباني البالغ من العمر 49 عاماً، إنه يتطلع بالفعل إلى مساعدة سيتي على العودة بصورة أقوى الموسم المقبل.

وقال: في الرياضة نعيش من أجل المستقبل. لا يمكننا الاكتفاء بما حققناه. لا يجب أن ننسى أننا في نادٍ مذهل، وما يجب علينا أن نفعله هو التعلم.. أعتقد أننا نعرف سبب معاناتنا في الموسم الحالي وسنحاول حل هذه الأمور في الموسم المقبل.

 من ناحيته قال لاعب الوسط المخضرم جيمس ميلنر إنه لا يتعين على ليفربول المتوج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم التوقف عند هذا الإنجاز بل إن عليه الحفاظ على استمرار طموحه وحماسه لتحقيق المزيد من النجاح.

وانتهى انتظار ليفربول مدة 30 عاماً للقبه 19 في الدوري يوم الخميس عندما تغلب تشيلسي على ضيفه مانشستر سيتي أقرب ملاحقي فريق المدرب يورجن كلوب ليرتفع الفارق بين الفريقين إلى 23 نقطة قبل سبع جولات من نهاية الموسم.

ويتوقع ميلنر، الذي فاز بلقب الدوري الممتاز مرتين مع سيتي قبل انضمامه إلى ليفربول في 2015، رداً قوياً من جانب سيتي. ونقلت صحيفة تايمز عن ميلنر (34 عاماً) قوله تعرفون مدى صعوبة الدفاع عن اللقب بالنسبة لأي فريق.. سيتي فعلها في الموسم الماضي.. ولكنه حاول تحقيق ذلك مرتين من قبل وفشل. وقال ميلنر أيضاً أثبت فريق ليفربول أن بوسعنا التعامل مع خيبة الأمل. هل يمكن لنا أن نثبت أن بوسعنا التعامل مع النجاح. «في الموسم المقبل لا يكفي أن نكون على مثل هذا المستوى الجيد الذي قدمناه في الموسم الحالي. لأن سيتي سيرفع من مستوى أدائه وكذلك ستفعل أندية أخرى».

وأكد ميلنر أن فريقه يملك من الشخصية والتميز ما يمكنه من تحمل الضغوط التي يتعرض لها حامل اللقب. وأضاف «الآن سنكون نحن هدفاً للجميع وعلينا أن نكون على قدر هذه المهمة».

تركيز

‭ ‬وبعد نجاحات فريقه منذ استئناف مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عقب توقفه بسبب فيروس كورونا المستجد ينصب تركيز نونو إسبيريتو سانتو مدرب ولفرهامبتون واندرارز على عدد من المباريات الصعبة المقبلة التي قد تقف في طريق تأهله لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وفاز ولفرهامبتون في جميع المباريات الثلاث التي خاضها بعد عودة النشاط الرياضي في انجلترا في وقت سابق من الشهر الجاري أول من أمس فاز 1- 0 على مضيفه أستون فيلا بفضل هدف أحرزه لاعب وسطه البلجيكي الدولي لياندر ديندونكر في الشوط الثاني.

وبفضل الفوز الأخير صعد الفريق للمركز الخامس متخلفاً بفارق نقطتين فقط خلف تشيلسي الرابع ومتفوقاً بفارق ثلاث نقاط على مانشستر يونايتد السادس.

ولعب يونايتد وتشيلسي 31 مباراة بينما لعب ولفرهامبتون 32 مباراة.

وقال سانتو بعد المباراة «مبارياتنا المقبلة ستكون في غاية الصعوبة ولكنه أسبوع جيد.. كان هناك عمل جاد ثم الانطلاقة».

وأضاف المدرب «علينا إعداد أنفسنا للمنافسة ونرى ما سيحدث».

وفي المباراة المقبلة سيلتقي ولفرهامبتون ضيفه أرسنال اللندني قبل أن يلتقي مع فرق تحتل مراكز في وسط القائمة وهي شيفيلد يونايتد وإيفرتون وبيرنلي وكريستال بالاس.

وعن الموقف قال ديندونكر «الكل يحلم ولكن علينا أيضاً التحلي بالواقعية.. أمامنا عدد من المباريات الصعبة».

وأضاف «ولكنه أمر جيد. حصلنا على العلامة الكاملة تسع نقاط من ثلاث مباريات. علينا فقط التعامل مع كل مباراة على حدة وتقديم أفضل ما لدينا في كل مرة».

كلمات دالة:
  • مانشستر سيتي،
  • ليفربول ،
  • تتويج ليفربول
طباعة Email
تعليقات

تعليقات