حصل من "الفيفا" على 2.1 مليون دولار.. بلاتيني رهن التحقيق مجدداً

أعلن مكتب المدعي العام السويسري توسيع التحقيقات بشأن مليوني فرنك سويسري (2.1 مليون دولار) حصل عليها ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا".

وفتح الادعاء السويسري تحقيقات بشأن سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي "فيفا" السابق، بسبب مزاعم عن تسهيله حصول بلاتيني على هذه الأموال من الفيفا في 2011 نظير أعمال قام بها المسؤول الفرنسي لصالح الاتحاد الدولي قبل ذلك بعشرة أعوام.

وتم إيقاف بلاتر وبلاتيني لست سنوات في 2016، وينفي الرجلان ارتكاب أي مخالفة.

وقال مكتب المدعي العام السويسري إنه وسع التحقيقات في مايو الماضي، لمراجعة القضية من كافة جوانبها وقرر التحقيق مع ثلاثة أشخاص آخرين من بينهم بلاتيني.

وأضاف في بيان عبر البريد الإلكتروني: "تم تمديد الإجراءات الجنائية ضد رئيس اليويفا السابق ميشيل بلاتيني للاشتباه في ضلوعه في مخالفات إدارية وتزوير وثائق".

وقال بلاتيني إنه لا يعلم شيئا عن التحقيقات معتبرا أن القضية أغلقت بالفعل.

وأضاف الفرنسي في بيان "بعد خمس سنوات يواصل الفيفا مضايقتي بالشكاوى بهدف وحيد هو إبعادي عن كرة القدم وتشويه سمعتي، أفضل وسيلة لدفاع الفيفا عن نفسه حاليا هو مهاجمتي".

ورفع الفيفا في ديسمبر الماضي دعاوى أمام محاكم سويسرية بهدف استرداد مليوني فرنك سويسري قائلا إن رئيسه السابق بلاتر دفعها بطريقة مخالفة للنجم الفرنسي السابق بلاتيني، الذي قاد منتخب "الديوك" للفوز بلقب بطل كأس الأمم الأوروبية 1984 على أرضها.

كلمات دالة:
  • ميشيل بلاتيني،
  • يويفا ،
  • الاتحد الأوروبي لكرة القدم،
  • جوزيف بلاتر،
  • الاتحاد الدولي لكرة القدم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات