دموع دالغليش تسبق الثناء على كلوب

أثنى كيني دالغليش أسطورة ليفربول السابق، على الألماني على يورجن كلوب مدرب الفريق، بعد حسم ليفربول لدرع الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، للمرة الأولى منذ 30 سنة.

وبكى دالغليش، وهو يتحدث عن ليفربول على شاشة التلفزيون، بعد تحقيق الفريق لدرع الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ عام 1990، عندما حقق ليفربول اللقب تحت قيادة دالغليش مدرباً.

وظهر دالغليش أسطورة النادي على قناة "بي تي سبورت" التليفزيونية، بعد فترة وجيزة من صافرة نهاية مباراة تشيلسي ومانشستر سيتي، والتي انتهت لمصلحة تشيلسي، ليحسم ليفربول اللقب.

وأثنى على يورغن كلوب، وهو يغالب دموعه، وقال: "منذ دخول يورغن، كان الأمر إيجابياً للغاية طوال الطريق، وكان رائعاً ويلخص كل ما يمثله نادي ليفربول لكرة القدم".

وأضاف: "يورغن يقدر ويحترم كل من يعمل في النادي، وحصلوا جميعاً على احترامه، إنها ليست مرة واحدة فقط، لأنهم اقتربوا العام الماضي إلى حد ما من اللقب، والآن حسموا اللقب، وقبلها فازوا ببطولة العالم للأندية، وبدوري أبطال أوروبا، وصاعدا لدينا الكثير من الأيام السعيدة التي نتطلع إليها الآن".

وتجمع مشجعو ليفربول خارج أنفيلد للاحتفال بتتويجهم، لكن دالغليش أشاد بصبرهم على عدم التوافد على أرض الملعب، عندما كان فريقهم يلتقي إيفرتون الأحد الماضي، وكريستال بالاس مساء أول من أمس الأربعاء.

وقال: "المشجعون مهمون للغاية لنادي كرة القدم، وهناك الكثير من الأمثلة التي تظهر أنها تعني الكثير بالنسبة للنادي، وكل فرد في النادي يحترمهم ويقدر الدعم الذي يتلقونه، وسيتعين عليهم الانتظار أسبوعين فقط، وأنا متأكد من أنه سيكون هناك طابور خارج الحانات في ليفربول، في انتظار فرصة الاحتفال".

كلمات دالة:
  • كيني دالغليش أسطورة ليفربول،
  • الدوري الانجليزي ،
  • دموع
طباعة Email
تعليقات

تعليقات