رونالدو يحقق رقما سلبيا غير مسبوق بعد خسارة كأس إيطاليا

خسر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لقبا جديدا مع يوفنتوس، بعد الهزيمة أمام نابولي أمس الأربعاء، بركلات الترجيح 4 – 2، عقب نهاية الوقت الأصلي بالتعادل السلبي في نهائي كأس إيطاليا.

وأصبح نهائي كأس إيطاليا هو النهائي الثاني على التوالي الذي يخسره صاروخ ماديرا مع "البيانكونيري"، وهو رقم سلبي غير مسبوق في مسيرة الدون الحافلة مع الأندية.

وذكرت شبكة "أوبتا"، المتخصصة فى رصد الإحصائيات، أن رونالدو، خسر للمرة الأولى نهائيي كأس بشكل متتال مع الأندية، إذ خسر فى ديسمبر الماضي لقب كأس السوبر الإيطالي، أمام لاتسيو، بنتيجة 3–1، فى السعودية، كما فقد لقب الكأس أمام نابولي على ملعب "أولمبيكو"، في العاصمة الإيطالية روما.

ومع ذلك يبقى يوفنتوس صاحب عدد التتويجات الأكبر في مسابقة الكأس برصيد 19 بطولة، يليه روما بحصيلة ألقاب وصلت للرقم 17، ومن بعده يأتي ميلان وله 14 لقبا، يليه جاره الإنتر الذي حصل على اللقب 13 مرة.

وكان رونالدو قد انضم لصفوف لفريق "السيدة العجوز" فى صيف عام 2018، قادما من ريال مدريد الإسباني، وخاض بقميص اليوفي 77 مباراة في جميع المسابقات، وسجل 53 هدفا.

كلمات دالة:
  • كريستيانو رونالدو،
  • كأس إيطاليا،
  • نادي نابولي الإيطالي،
  • يوفنتوس الإيطالي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات