الرياضات الالكترونية تقتحم يورو 2020

تنطلق السبت منافسات كأس أوروبا 2020 لكرة القدم، لكن ليس على المستطيل الأخضر، بل عبر الألعاب الالكترونية التي شكلت بديلا للاتحاد الأوروبي للعبة «يويفا»، بعدما اضطرته تبعات فيروس كورونا المستجد لإرجاء البطولة التي كانت مقررة في صيف هذا العام‪.‬

وبدلا من نجوم القارة مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كيليان مبابي والإنجليزي هاري كين، سيكون نجوم المنافسة شبان يجلسون خلف شاشة ويتحكمون باللاعبين عبر جهاز «بلايستيشن ».

وستكون بطولة «إي يورو» «كأس أوروبا الالكترونية» الأولى من نوعها، وتأتي في ظل زيادة مطردة في الإقبال على هذا النوع من المنافسات في الأسابيع الأخيرة، مع القيود الواسعة التي فرضت على التنقل والسفر للوقاية من تفشي كوفيد-19، وتوقف معظم منافسات اللعبة الشعبية الأولى عالميا، على رغم أن بعضها (مثل الدوري الألماني لكرة القدم) بدأ بالعودة تدريجيا، لكن خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين


واضطر الاتحاد القاري في مارس الماضي إلى تأجيل البطولة التي كانت مقررة بين 12 يونيو و12 يوليو 2020، إلى الفترة الزمنية ذاتها تقريبا العام المقبل‪.‬

وأتى هذا التأجيل في خضم الشلل الذي أصاب تدريجيا الغالبية العظمى من الأحداث الرياضية في العالم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وصولا إلى تأجيل أحداث كبرى كانت مقررة خلال الصيف، مثل كأس أوروبا وبطولة كوبا أمريكا الأميركية، ودورة الألعاب الأولمبية في طوكيو‪.‬

وتقام «كأس أوروبا» الإلكترونية في عطلة نهاية الأسبوع بمشاركة 16 منتخبا، وتوفر للمشاركين فيها جوائز مالية تصل إلى 40 ألف يورو‪.‬

وعادة ما يحصل اللاعبون «الإلكترونيون» على رواتب من الأندية التي يمثلونها، تراوح بين ألفين وستة آلاف يورو شهريا‪.‬

وستقام البطولة وفق نظام يختلف عن المعتاد. فمباريات الدور الأول تقام بنظام خروج المغلوب في لقاء يخوضه لاعبان من كل منتخب. أما الأدوار الإقصائية، فيتأهل منها الفائز في سلسلة من ثلاث مباريات (بنظامي الفردي والزوجي)، على  ان يتوج باللقب الفائز من مواجهة نهائية تتألف من خمس مباريات ممكنة

كلمات دالة:
  • يورو 2020
طباعة Email
تعليقات

تعليقات