19 مايو يوم أسود للكرة الصينية

إنه اليوم الذي بات معروفا بـ "حادثة 19 مايو، حيث يقدّر الكثيرون أنه لا يزال يطارد المنتخب الصيني لكرة القدم منذ 35 عاما. يوم شهد أعنف المواجهات في تاريخ كرة القدم الصينية بأبعاد سياسية واقتصادية.

في 19 مايو من العام 1985، منيت الصين بهزيمة مفاجئة 1-2 على أرضها أمام جارتها هونغ كونغ، التي كانت لا تزال حينها تحت الحكم البريطاني، في واحدة من أكثر الليالي السوداء في تاريخ الكرة الصينية.

ولا تعتبر هذه المباراة ذكرٍى سيئة فقط لأنها قضت على آمال الصين ببلوغ نهائيات كأس العالم العام التالي في المكسيك للمرة الأولى في تاريخها، بل لأنها شهدت أعمال شغب من الأعنف في تاريخ اللعبة في البلاد.

فبعد المباراة في العاصمة بكين، قام المشجعون بأعمال شغب عنيفة وحطموا السيارات وهاجموا الحافلات، وهددوا الصحافيين الأجانب والموظفين الديبلوماسيينوكانت تلك الحادثة بداية لعداوة شرسة بين المنتخبين لا تزال قائمة حتى أيامنا هذه، على الرغم من أن بريطانيا أعادت ملكية هونغ كونغ إلى الصين عام 1997.

وشهدت مباريات تصفيات كأس العالم بين المنتخبين في الآونة الأخيرة توتراً شديداً، حيث أطلق مشجعو هونغ كونغ صافرات الاستهجان عند عزف النشيد الوطني الصيني، لا سيما منذ اندلاع الاحتجاجات المؤيدة للديموقراطية في المدينة في العام 2014.

أقيمت المباراة مساء يوم أحد حيث كان التعادل يكفي الصين للتأهل الى الدور التالي من تصفيات كأس العام 1986. وكان منتخب "التنين الأحمر" مرشحا فوق العادة للتغلب على منتخب هونغ كونغ المتواضع، الا ان آماله تبددت أمام 80 ألف متفرج في ملعب العمّال "ووركرز

 


 

"

كلمات دالة:
  • 19 مايو،
  • منتخب الصين لكرة القدم،
  • يوم أسود
طباعة Email
تعليقات

تعليقات