مباراة من الذاكرة

الخروج بشرف

كان المنتخب الجزائري هو ممثل العرب في كأس العالم 2014، والتي أقيمت في البرازيل، إذ وقع «محاربو الصحراء» في المجموعة الثامنة.

والتي ضمت بلجيكا، كوريا الجنوبية، وروسيا، ما دفع الجميع إلى الاعتقاد بأن ممثل العرب لن يكمل المشوار، خاصة عقب خسارتهم مباراتهم الأولى أمام بلجيكا بنتيجة ( 2 -1)، إلا أنهم استعادوا قوتهم، وحققوا الفوز، وبنتيجة عريضة أمام المنتخب الكوري الجنوبي بنتيجة (4 -2)، وبعدها تعادلوا أمام روسيا بهدف لكل منهما، ليضمنوا بطاقة التأهل إلى دور الـ 16.

وواجه «محاربو الصحراء»، المنتخب الألماني، في مباراة نارية، أعادت إلى الأذهان ذكريات المواجهات بين الفريقين، إذ سبق لـ «الخُضر» الفوز على «الماكينات» الألمانية مرتين، الأولى بهدفين نظيفين، في مباراة دولية قبل أكثر من 50 عاماً، والثانية كانت ضمن نهائيات كأس العالم عام 1982، وفاز المنتخب العربي بهدفين لهدف.

كما باتت الجزائر ثالث منتخب عربي يتأهل للدور الثاني من المونديال، بعد المغرب عام 1986، والسعودية عام 1994.

«محاربو الصحراء»، كانوا قريبين جداً من إقصاء ألمانيا، إذ أرهقوا لاعبي «الماكينات الألمانية»، لكنهم فشلوا في هز الشباك، ليحتكم الفريقان لشوطين إضافيين، حسمتهما ألمانيا لصالحها بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد، لتخرج الجزائر من المونديال برأس مرفوع، وتنال إشادة الجميع، حتى الألمان أنفسهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات