كيليني: عرقلة راموس لصلاح "ضربة معلم"

اعتبر قائد فريق يوفنتوس الإيطالي جورجيو كيليني أن سيرجيو راموس قائد ريال مدريد الإسباني هو أفضل مدافع في العالم، وأن عرقلته للمصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم 2018، كانت "ضربة معلم".

وجاءت هذه التصريحات في مقتطفات من السيرة الذاتية للمدافع الإيطالي نشرتها صحيفة "آس" الإسبانية على موقعها الإلكتروني، السبت، لتضاف إلى مقتطفات سابقة نشرت في الأيام الماضية، وأثارت جدلا مع لاعبين منهم مواطنه ماريو بالوتيلي، وزميله السابق في يوفنتوس البرازيلي فيليبي ميلو.

ويعد الخطأ الذي ارتكبه راموس على صلاح في نهائي المسابقة على الملعب الأولمبي، في كييف، في 26 مايو 2018، من محطات كرة القدم الأكثر إثارة للجدل في الأعوام الماضية.

وتسببت هذه العرقلة التي جاءت في الشوط الأول من المباراة، بخروج صلاح من أرض الملعب نتيجة إصابة بالغة في الكتف الأيسر أثّرت سلبا على مشاركته مع منتخب الفراعنة في مونديال روسيا 2018.

كما أثّر خروج صلاح، الذي كان أفضل لاعب وهداف الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 2017-2018، على مستوى فريقه ليفربول الذي خسر المباراة النهائية يومها بنتيجة 1-3.

وانتظر صلاح وناديه حتى الموسم التالي لرفع الكأس القارية المرموقة على حساب مواطنه توتنهام (2-صفر)، في مباراة سجل خلالها المصري الهدف الأول من ركلة جزاء في الدقيقة الثانية.

ودافع كيليني عن الانتقادات التي توجه إلى أسلوب راموس القاسي في اللعب، قائلا: "هو أفضل مدافع في العالم".

وأضاف "يقولون إنه مندفع، غير تكتيكي، وتتسبب أخطاؤه بثمانية إلى عشرة أهداف في كل موسم".

كلمات دالة:
  • محمد صلاح،
  • جورجيو كيليني،
  • سيرخيو راموس،
  • ريال مدريد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات