مباراة من الذاكرة

السداسية التي غيّرت كل شيء

اليوم - 2 مايو 2009

المكان - ملعب سانتياجو برنابيو- مدريد

الحدث - إياب الكلاسيكو (ريال مدريد X برشلونة)

موسم (2008 - 2009) غيّر وجه التاريخ لدى قطبي الكرة الإسبانية، ريال مدريد وبرشلونة، فـ«الملكي» كان يعاني من المشاكل الإدارية والتخبطات الفنية، والتي أدت إلى خروجهم من كأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا، أما «البلاوغرانا» فكانوا يخطون خطواتهم في طريق المجد ليس فقط محلياً بل أوروبياً وعالمياً، في السنة الأولى للمدرب بيب غوارديولا والذي قاد نخبة من اللاعبين من خريجي أكاديمية «لا ماسيا»، أبرزهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وجاء إياب الكلاسيكو بين الخصمين، وكان الفوز يعني حسم الدوري الإسباني نظرياً لبرشلونة، أو الدخول في معركة اللحظات الأخيرة من وجهة نظر ريال مدريد.

افتتح غونزالو هيغواين باب التسجيل لريال مدريد في الدقيقة الرابعة عشرة، قبل أن يسجل تييري هنري هدف التعادل في الدقيقة الثامنة عشرة، فيما سجل كارليس بويول الهدف الثاني بالدقيقة 20.

وسجل ليونيل ميسي الهدف الثالث في الدقيقة الخامسة والثلاثين، وقلص سيرجيو راموس الفارق بالدقيقة السادسة والخمسين، لكن تييري هنري سجل الهدف الرابع بعد دقيقتين فقط.

وعاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وسجل الهدف الخامس بعد تمريرة سحرية من تشافي هرنانديز، فيما اختتم جيرارد بيكيه مسلسل الأهداف الستة في الدقيقة الثانية والثمانين.

نتيجة رسمت الكثير من ملامح المستقبل للفريقين، قادت برشلونة إلى إنجاز السداسية التي لم يحققها أي فريق، وفي الوقت ذاته أحدثت ثورة في ريال مدريد طالبت برجوع رئيسه السابق فلورنتينو بيريز الذي أعاد البريق للملكي في السنوات التالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات