الدوريات الأوروبية

عودة للحياة من تحت رماد كورونا

يعيش متابعو الدوريات الأوروبية حالة من الأمل، مع اقتراب اشتعال الملاعب بالمباريات، رغم عدم تواجد الجماهير على المدرجات، بعد ما تتابعت الأنباء كاشفة عن مواعيد نهائية أو محتملة لعودة أقوى الدوريات إلى استئناف نشاطها بداية من الأسبوع المقبل، بعد أن توقفت جميعها بسبب فيروس «كورونا» المستجد، حيث ينتظر أن يعود الدوري الألماني «البندسليغا» إلى الانطلاق، في 16 مايو الجاري، واختار الألمان قمة الإثارة بعودة الدوري بمباراة ديربي تجمع بروسيا دورتموند وشالكه.

وتمضي الدوريات الكبرى الأخرى على خطى الدوري الألماني، متفقة جميعها على حتمية إكمال الموسم الحالي، وإن كانت مواعيد العودة إلى استئناف الدوري لا تزال بحاجة إلى تأكيد.

وفي إسبانيا عادت الأندية إلى التدريبات، مع ارتفاع وتيرة التوقعات بعودة الليغا إلى الملاعب، حيث يتوقع أن يتم ذلك في 12 يونيو المقبل كموعد أولي، بعد أن عادت فرق الدوري إلى التدريبات في السابع من مايو الجاري.

توقع

ويتوقع أيضاً أن يعود الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليغ» في الفترة ذاتها تقريباً مستفيداً من خطة رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون الذي قال إنه يعتقد أن عودة الرياضة عبر شاشات التلفزيون «ستعطي دفعة للروح المعنوية القومية نحن بحاجة إليها بشدة» كاشفاً عن خطة تخفيف إجراءات العزل الصحي وعودة الحياة تدريجياً إلى بريطانيا ومن بينها كرة القدم التي يمكن أن تعود إلى الملاعب في الأول من يونيو حسب خارطة الطريق لرئيس وزراء بريطانيا بينما يخطط «البريميرليغ» للعودة في الأسبوع الثاني من يونيو.

ترقب

وتترقب إسبانيا الثاني عشر من يونيو المقبل من أجل عودة الحياة إلى الدوري الإسباني «الليغا»، بعد توافق كبير على الموعد بين رابطة الدوري الإسباني والأندية والحكومة الإسبانية التي رحبت بحذر بعودة النشاط الرياضي مؤكدة مثلها وغيرها من الحكومات الأوروبية أن لا احتمالية لتواجد الجمهور في الملاعب.

والتأكيد نفسه شددت عليه الحكومة الإيطالية، التي أعطت بدورها الضوء الأخضر لعودة الأندية إلى التدريبات بداية من غدٍ، وإن كان هناك تضارب في التصريحات الحكومية عن الموعد المحتمل لعودة الدوري الإيطالي لكرة القدم «الكالشيو» إلا أن تقارير متطابقة أكدت على أن الثاني عشر من يونيو المقبل هو الموعد الأقرب لعودة الحياة إلى الملاعب الإيطالية.

دفعة معنوية

وتأتي أنباء عودة الدوري الألماني والمواعيد المقترحة لعودة الدوريات الإنجليزي والإسباني والإيطالي بمثابة دفعة معنوية كبيرة للكرة في أوروبا التي شهدت إعلان عدد من الدوريات عن نهاية الموسم على رأسها الدوري الفرنسي والهولندي والبلجيكي التي أنهت الموسم وبطرق مختلفة، حيث أعلن الدوريان الفرنسي والبلجيكي عن تتويج البطل، بينما حدد الدوري الفرنسي الهابطين إلى الدرجة الأدنى، في الوقت الذي قرر الاتحاد الهولندي لكرة القدم إلغاء الموسم ككل.

عودة الأبطال

من ناحيته فإن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» قرر أن يعود دوري الأبطال في السابع من أغسطس المقبل. ويبقى الدوري البيلاروسي هو الحالة الاستثنائية، إذ لم يعرف التوقف خلال فترة جائحة «كورونا» وظل يواصل مبارياته بشكل طبيعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات