الحكومة البريطانية تفتح الباب أمام معاودة المنافسات الرياضية

فتحت الحكومة البريطانية الاثنين الباب امام معاودة المنافسات الرياضية من دون جمهور اعتبارا من الاول من يونيو ما يعزز من امكانية استكمال الدوري الانكليزي الممتاز الذي توقف منتصف مارس بسبب فيروس كورونا المستجد.

ونشرت الحكومة التوجيهات الارشادية التي يجب اتباعها من اجل تقليص قيود الاغلاق التام وتضمنت الخطوة الثانية من العملية "السماح بإقامة الأنشطة الثقافية والرياضية خلف أبواب موصدة، مع الحرص الشديد على تجنب مخاطر التواصل الاجتماعي".

ولن يُسمح باقامة الأحداث إلا إذا تم احراز تقدم كاف في الحد من انتشار الفيروس من الآن وحتى ذلك الحين.
ويبدو أنه سيكون على المشجعين في المملكة المتحدة الانتظار كثيرا قبل العودة لحضور المباريات، رغم أن التوجيهات الارشادية لفتت إلى ان "لا عودة الى الرياضة امام الجماهير الا في وقت لاحق بحسب انخفاض أعداد الإصابات".

وقد تتأثر الأحداث الرياضية التي تنطوي على السفر خارج حدود البلاد، مثل المسابقات الأوروبية لكرة القدم وجولات الكريكيت وفورمولا واحد، كون الحكومة ستخضع الوافدين للبلاد لفترة حجر صحي قسري مدتها 14 يوما، باستثناء أولئك القادمين من بلدان "على قائمة قصيرة من الإعفاءات".

وتعقد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز اليوم الاثنين اجتماعاً جديداً لبحث سبل استكمال الموسم المعلق منذ منتصف مارس بسبب "كوفيد-19"، وسط تزايد الانقسامات حول خطة "مشروع الاستئناف".
وتسعى رابطة الأندية للعودة الى الملاعب في يونيو.

كلمات دالة:
  • الحكومة البريطانية،
  • معاودة النشاط،
  • ضوء اخضر،
  • الدوري الانجليزي الممتاز،
  • فيروس كورونا الجديد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات