فان غال: زوجتي حذرتني من "العبقري الشرير"

كشف المدرب الهولندي الشهير لويس فان غال، أن زوجته حذرته من أنه سيتم طرده من قبل إد وودوارد نائب الرئيس التنفيذي لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعد موسمه الثاني فقط مع الفريق، وقال عن وودوارد، إنه عبقري شرير.

وتم التعاقد مع فان غال لتدريب مانشستر يونايتد خلفاً للمدرب ديفيد مويس، وقاد النادي إلى المركز الرابع في موسمه الأول، قبل الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي في الموسم الثاني، وتم طرده بعدها مباشرة، واستبداله بالمدرب البرتغالي خوسيه مورينيو.

وقال فان غال لصحيفة "ديلي ميرور": "أصعب شيء، كان محاولة البقاء على قيد الحياة كمدير فني لمانشستر يونايتد، وأنا أرى أنفاسي الأخيرة مع الفريق لمدة ستة أشهر، ومن يناير 2016، وحتى نهاية الموسم، وزوجتي تروس، تحذرني من وودوارد، إنها امرأة، والمرأة لديها غريزة لمثل هذه الأمور".

وأوضح: "لم أكن أرى ما الذي كان وودورد ينوي القيام به، ولكن للنساء صفات مختلفة عن الرجال، وفي الحقيقة لم أشعر أنهم كانوا يخططون لشيء ما، وكنت مقتنعا بالكامل بأنني سأتمكن من رؤية عقدي الجديد، وأنني سأحصل على موسم ثالث في يونايتد، وكانت أكبر مفاجأة في حياتي عندما أقالني وودوارد".

وأضاف: "واجهت مقاومة داخلية في أندية واتحادات أخرى من قبل، لكن ذلك لم يكن شيئًا مقارنة بما كان علي أن أتحمله في مانشستر يونايتد، ففي برشلونة، غادرت لأنني كنت مخلصاً للرئيس، وتخليت عن 5 ملايين جنيه إسترليني، لكن مبادئي كانت أكثر أهمية لي في يونايتد، بعدما حققت الكثير مع النادي الإنجليزي".

كلمات دالة:
  • فن غال،
  • زوجتي،
  • العبقري الشرير
طباعة Email
تعليقات

تعليقات