مباراة في الذاكرة

نظرية المؤامرة

اليوم - 6 مايو 2009

المكان - ملعب ستامفورد بريدج - لندن

الحدث - إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا (تشيلسي X برشلونة)

 

على الرغم من مضي 11 عاماً على المباراة، إلا أنها ما زالت عالقة في أذهان الجماهير، وتثير دائماً نظرية المؤامرة حول أحقية نادي برشلونة الإسباني في التأهل إلى نهائي بطولة عام 2009.

فقد شهدت المباراة، والتي أدارها الحكم النرويجي توم هينينغ أوفريبو، جدلاً تحكيمياً كبيراً للغاية، وساهمت في نظر البعض في تأهل برشلونة إلى النهائي عقب التعادل الإيجابي بين الفريقين، وترسيخ نظرية بأن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لا يرغب في وجود ناديين إنجليزيين في النهائي للموسم الثاني على التوالي (مانشستر يونايتد - تشيلسي).

ومن ضمن المشاهد المثيرة في المباراة، هي إعاقة داني ألفيش للفرنسي مالودا داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم النرويجي احتسبها ركلة حرة، وفي المرة الثانية، دفع يايا توريه، المهاجم نيكولا أنيلكا، ثم تصدى جيرارد بيكيه لكرة الفرنسي بيده، قبل أن تلمس الكرة يد صامويل إيتو، بعد تسديدة مايكل بالاك.

وطارد بالاك الحكم النرويجي، قبل ثوانٍ من نهاية اللقاء، بعد تجاهله احتساب ركلة جزاء ضد صامويل إيتو، كما وجّه ديديه دروغبا عبارات قاسية تجاه أوفريبو، جاء فيها «أنت عار على كرة القدم».

والذي عزز النظرية، اعتراف الحكم في ما بعد، بأنه ارتكب عدداً من الأخطاء القاتلة، التي حرمت تشيلسي من النهائي قائلاً: «لم يكن أفضل أيامي كحكم، لكن هذه الأخطاء تحدث في عالم كرة القدم، ربما يرتكبها حكم أو مدرب أو لاعب، لكني أعترف بأنني لم أكن جيداً كفاية ذلك اليوم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات