أديبايور يستعرض اسطول سيارته ويستفز جماهير الكرة

خاطر التوغولي إيمانويل أديبايور، مهاجم أوليمبيا الباراغوياني الحالي، وريال مدريد وارسنال السابق، بغضب الجمهور بعد أن نشر مقطع فيديو يظهر فيه أسطوله من السيارات باهظة الثمن، بعد أيام من الدفاع عن قراره بعدم التبرع بالمال للمساعدة في محاربة فيروس كورونا.

ونشر أديبايور، الفيديو عبر حسابه الشخصي في "انستغرام"، واستعرض فيه 8 سيارات فارهة، ومنها سيارة رولز رويس، معدة خصيصاً له، و4 سيارات مرسيدس بنز، وسيارتين بورش، وسيارتي بي إم دبليو ورينج روفر، حسب ما أشارت صحيفة "الديلي ميل".

وكان أديبايور (36 سنة)، والذي يقضي فترة العزل المنزلي حالياً في وطنه الأم توغو، رفض تقديم أموال للمساعدة في مكافحة الفيروس القاتل، قبل الإعراب عن رغبته في أن يكون قادراً على القيام بما يحلو له بثروته، إذ كان اللاعب يكسب ما يصل إلى 175 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، أثناء وجوده في ارسنال، وجمع الملايين عبر فترة حياته المهنية.

وكان أديبايور يلعب في باراغواي مع أوليمبيا قبل أن يندلع الفيروس، وتم تطبيق إجراءات الإغلاق لوقف انتشار المرض، وغادر أمريكا الجنوبية إلى توغو، عبر محطتي توقف في فرنسا وبنين، واتهمه البعض بنقل العدوى إلى بلده.

ورد اللاعب: "يعتقد البعض أنني من أدخلت الفيروس إلى لومي، وهو أمر مؤسف للغاية، وأنا أفعل ما أريد، وأكل ما أريد، وبالنسبة لأولئك الذين يقولون إنني لا أتبرع، دعني أكون واضحاً جداً، نعم أنا لا أتبرع، الأمر بسيط جداً، وسأجد أشخاصا ينتقدونني لأنني لم أقم بتأسيس مؤسسة خيرية في لومي، ويمكنك أن تقارنوني بديدييه دروغبا أو صامويل إيتو، لكن للأسف أنا لست دروغبا ولست إيتو، أنا أديبايور وسأفعل دائماً ما أريد القيام به".

ويأتي ذلك على الرغم من تقديم العديد من لاعبي كرة القدم حول العالم لتبرعات إلى الأشخاص والأسر المتضررة جراء فيروس كورونا، من أجل مساعدتهم على عبور الوضع السائد.

كلمات دالة:
  • اسطول سيارات مستفز،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • موقف صادم ،
  • تبرعات خيرية ،
  • رفض التبرع
طباعة Email
تعليقات

تعليقات