مباراة في الذاكرة

يد هنري

تعد هذه المباراة من الحوادث التي شوهت جمالية كرة القدم حول العالم، إذ كان يومها المنتخبان الفرنسي والإيرلندي يخوضان مباراة مصيرية، للظفر ببطاقة التأهل لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا. 

«الديوك» دخلوا المباراة بأفضلية متوسطة، إذ حققوا الفوز في مباراة الذهاب، وهم مطالبون بالفوز أو التعادل لحسم بطاقة التأهل، إلا أن الإيرلنديين فاجأوا الفرنسيين في الدقيقة 32 عندما سجل روبي كين الهدف الأول لبلاده، ما خلط أوراق الفرنسيين، وأجبرهم على الدخول في الأشواط الإضافية. 

الحادثة المثيرة بدأت في الدقيقة 103 عندما سجل ويليام غالاس هدف التعادل، ولكن عقب قيام تييري هنري بلمس الكرة بيده اليسرى، من أجل ألا تخرج إلى خارج الملعب، ثم عكسها بقدمه اليمنى نحو القائم الأقرب، حيث وصلت إلى ويليام غالاس. 

وعلى الرغم من اعتراض لاعبي المنتخب الإيرلندي إلا أن الحكم السويدي مارتن هانسون احتسب الهدف، الذي منح فرنسا التأهل «غير الشرعي» إلى كأس العالم. 

وتلطخت سمعة هنري المعروف بلعبه النظيف، إذ اعترف لاحقاً بأنه لمس الكرة بيده واعتذر، فيما طالب الاتحاد الإيرلندي للعبة بإعادة المباراة أو مشاركة 33 فريقاً في البطولة، الأمر الذي رفضه في حينه سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي «فيفا». 

وفي نهاية المطاف ذهبت فرنسا للمشاركة في كأس العالم في جنوب أفريقيا، ورحلت بفضيحة كبرى، بسبب لعنة «يد هنري».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات