4 فرق إيطالية على طريق العودة إلى التدريبات الاثنين

يُتوقع أن تستأنف 4 أندية من دوري الدرجة الأولى الإيطالي، تدريباتها الاثنين المقبل، بشكل فردي للاعبيها، بعد توقف طويل لتفشي فيروس كورونا، بعدما خففت منطقة إميليا رومانيا بشمال إيطاليا قواعد الإغلاق، وأعادت فتح المتنزهات والحدائق والمقابر للجماهير.

وأعلنت إدارة المنطقة أيضاً أن جلسات التدريب الرياضية الفردية يمكن أن تبدأ مرة أخرى، حسبما أشار موقع "سبورت سكيدا".

واعتبر هذا الخبر جيداً لأندية الدرجة الأولى: بولونيا وبارما وساسولو وسبال، برغم أن الحكومة الإيطالية يمكن أن تلغي التوجيه الصادر من إدارة المنطقة.

وأدرجت السلطة المحلية لمنطقة إميليا رومانيا، عبر موقعها على الإنترنت، اليوم، الطرق المختلفة التي تعتزم بها رفع القيود بداية من يوم الاثنين المقبل، وتضمنت منح الضوء الأخضر للتدريب في شكل فردي للرياضيين المحترفين وغير المحترفين، والمعترف بهم من قبل اللجنة الأولمبية الإيطالية واللجنة البارالمبية الإيطالية والاتحادات الخاصة بها، وفقاً لقواعد الابتعاد الاجتماعي، وبدون أي تجمعات في الهياكل المغلقة.

ويمثل تحرك حاكم المنطقة الشمالية، ستيفانو بوناتشيني، نقلة كبيرة في بلد تضرر بشدة من الوباء العالمي، إلا أن تقارير إيطالية ذكرت أيضاً أنه يمكن منع الأندية من العودة إلى التدريبات الاثنين، بعدما تدخل وزير الشؤون الإقليمية بالحكومة الإيطالية، ستيفانو بوكيا، للتعبير عن معارضته، عندما أعلنت منطقة كالابريا، هذا الأسبوع، أنها ستعيد فتح الحانات والمطاعم.

فيما أعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، في نهاية الأسبوع الماضي، أن الفرق الرياضية المحترفة يمكن أن تستأنف التدريب في 18 مايو الجاري، في وقت حث وزير الرياضة فينتشنزو سبادافورا فرق الدوري الإيطالي على تركيز طاقتهم للموسم المقبل، بعدما أصبحت فرنسا وهولندا أولى بطولات الدوري الأوروبية رفيعة المستوى التي تم إلغاء موسمها الحالي، وقال: "استئناف التدريب لا يعني بالتأكيد استئناف الموسم".

كلمات دالة:
  • الدوري الإيطالي لكرة القدم،
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد-19،
  • بولونيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات