قائد ليفربول يكشف سر رفضه طلب قميص ميسي

كشف قائد ليفربول، جوردان هندرسون، السبب وراء عدم طلب مبادلة قميصه مع نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعد المباراة بينهما الموسم الماضي، في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال هندرسون، في تصريحات لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "لقد كانت تلك أول مرة أواجه فيها ميسي على أرض الملعب"، ولم يكن النجم الإنجليزي في التشكيلة الأساسية في مباراة الذهاب (0-3) على ملعب "كامب نو" وزج به المدرب الألماني يورغن كلوب بعد إصابة زميله نابي كيتا.

وأوضح: "لا، قلت في نفسي: يا إلهي إنه حقاً ميسي، لكن يمكنني التأكيد أن اللعب ضد ميسي الحقيقي ليس أمراً يختلف تماماً عن مشاهدته عبر التلفاز، إنه سريع للغاية".

 وأضاف: "حتى الآن، لا أصدق أنه ترجم تلك الركلة الحرة إلى هدف، اعتقدت أنه سينفّذها قصيرة، قلت في السابق: كم أعتقد أن حارسنا أليسون (بيكر) جيد، لكن ميسي وضع الكرة في المكان الوحيد الذي لا يستطيع أليسون الوصول إليه، لقد نفّذ كل شيء بشكل مثالي، التسديدة، قوة الضربة، والدقة".

لكن قائد الريدز رفض التوجه إلى "البرغوث" الأرجنتيني، لطلب قميصه بعد المباراة، ملتزماً بنصيحة مدربه السابق في سندرلاند، وأسطورة مانشستر يونايتد، روي كين.

وقال النجم الإنجليزي: "لم أفكر مطلقاً في الحصول على قميص ليونيل ميسي.. روي كين أخبرني عندما كنت في سندرلاند أنه إذا فكرت في الحصول على قميص لاعب آخر، فإنك ستُشعر الخصم بأنك في رهبة منه".

وكشف قائد "الريدز" أنه حصل في تلك المباراة على قميص لاعب آخر غير ميسي، هو المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز زميله السابق في ليفربول، الذي سجل الهدف الأول لبرشلونة، قبل أن يضيف ميسي هدفين متتاليين.

وأوضح هندرسون أن حصوله على قميص سواريز جاء لسبب مختلف: "لكني عدت يومها بقميص آخر هو قميص سواريز، هو شخص جيد، ولقد منحني قميصه لأننا كنا زملاء في فريق ليفربول".

ولعب سواريز إلى جانب هندرسون مع ليفربول خلال الفترة من (2011 إلى 2014)، قبل انتقاله إلى صفوف فريق برشلونة.

يُذكر أن ليفربول قلب الطاولة على برشلونة في مباراة الإياب بفوزه عليه بأربعة أهداف من دون رد، على ملعب "أنفيلد"، لينتزع منه بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية، ثم الظفر بلقب بطل دوري أبطال أوروبا، على حساب فريق توتنهام اللندني (0-2).

كلمات دالة:
  • فريق ليفربول،
  • جوردان هندرسون،
  • ليونيل ميسي،
  • دوري أبطال أوروبا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات