ميلنر: ليفربول جائع للبطولات

أكد جيمس ميلنر، لاعب ليفربول، أن الفوز بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي منح لاعبي ليفربول الثقة بالاستمرار والحصول على المزيد من الألقاب، وإلى أن ليفربول جائع لتحقيق المزيد، وإذا تُوِّج بالدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم فسيكون لقبه الرابع في غضون عام واحد فقط، بعد فوزه في وقت سابق من هذا الموسم في كل من كأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، في أعقاب الانتصار بدوري أبطال أوروبا يونيو الماضي.

وليفربول كان على مسافة قريبة من أول درع دوري إنجليزي منذ 30 عاماً، بعدما وسَّع الفارق بينه وبين أقرب منافسيه إلى 25 نقطة، في واحدة من أفضل رحلات الفريق في الدوري، إلا أن الموسم توقف فجأة بسبب تفشي فيروس كورونا منذ مارس الماضي.

وأرجع ميلنر (34 سنة) تقديم ليفربول لموسمه المتميز في الدوري إلى المعنويات العالية التي اكتسبها اللاعبون عقب الفوز الموسم الماضي 2-0 على توتنهام في مدريد بنهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال ميلنر، الذي انضم إلى ليفربول من مانشستر سيتي في عام 2015، في مقابلة مع شبكة "سكاي سبورت": "اللعب لليفربول مشابه لما كان يحدث في مان سيتي، وكان من المهم للغاية الخروج بالمكاسب والفوز بالبطولة الأولى، لأنها ستكون الدافع القوي إلى البحث عن المزيد من الانتصارات، ولذا تمكنَّا من الحصول على كأس السوبر وبطولة العالم بعد البطولة الأوروبية، ولا نريد أن نكون الفريق الذي فاز بهذه الكأس فقط، ونريد أن نواصل ونرى ما إذا كان بإمكاننا الفوز بأكبر عدد ممكن من البطولات".

وبرغم أن ميلنر فاز بالدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الدوري خلال فترة السنوات الخمس التي قضاها مع سيتي، فإن ذلك لم يقلل شهيته للحصول على المزيد من الألقاب بعد وصوله إلى أنفيلد.

وأدت الهزائم المؤلمة لليفربول في نهائيات كأس الدوري والدوري الأوروبي 2017، وكذلك دوري أبطال أوروبا 2018، إلى جعل ميلنر والفريق أكثر جوعاً للنجاح، وقال الدولي الإنجليزي السابق: "كنت يائساً من الحصول على لقب لليفربول، ويزداد الألم بالمشي في ميلوود كل يوم، ورؤية البطولات التي فاز بها النادي كل يوم، بدون أن يكون لك منها نصيباً".

وواصل: "الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2018، والاقتراب في الدوري الإنجليزي الممتاز، ونهائي الدوري الأوروبي، ونهائي كأس الدوري، ثم فقدان كل ذلك، زاد حالة الحزن لدينا نحن اللاعبين، خاصة عندما تلعب في نادي بحجم ليفربول، وترى التاريخ، واللاعبين الذين مروا على النادي، والذين ارتدوا قميص رقم 7 قبلي، ولكن وصلنا أخيراً إلى تحقيق الألقاب، ولن نتوقف عن السعي للمزيد، لأننا نعرف حجم وتاريخ ليفربول بين الأندية الإنجليزية والعالم".

كلمات دالة:
  • جيمس ميلنر،
  • فريق ليفربول،
  • دوري أبطال أوروبا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات