رونالدو متهم بتسريب نتائج اختبارات "كورونا" الخاصة بديبالا

كشفت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" الإيطالية أن نجم يوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو متورط في تسريب اختبارات زميله الأرجنتيني ديبالا، لتبرير رفضه العودة إلى إيطاليا حالياً.

وقالت الصحيفة الإيطالية إن رونالدو متهم بتسريب نتائج اختبارات فيروس كورونا المستجد لديبالا التي جاءت إيجابية.

وأرجعت الصحيفة إقدام رونالدو على هذه الخطوة إلى تبرير عدم عودته إلى إيطاليا، حيث يوجد حالياً في مدينة ماديرا البرتغالية منذ بداية أزمة كورونا، بينما استدعى نادي يوفنتوس جميع اللاعبين الذي عادوا إلى أوطانهم من أجل التحضير للعودة إلى التدريبات، حسبما ذكر موقع "سبورت 360" الرياضي.

وأوضحت الصحيفة أن رونالدو لا يوّد العودة إلى إيطاليا خوفاً من تعرضه هو وعائلته للإصابة بالوباء، لذا سرَّب نتائج فحوص ديبالا الإيجابية لوسائل الإعلام.

وكانت تقارير إعلامية أشارت إلى أن ديبالا لا يزال يحمل فيروس كورونا المستجد برغم أنه أجرى 4 فحوص خلال ستة أسابيع.

ونقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن وسائل إعلام إيطالية أن ديبالا خضع لاختبار فيروس كورونا أخيراً، وكانت النتيجة إيجابية للمرة الرابعة، منذ الإعلان عن إصابته بمرض كورونا المستجد (كوفيد-19).

وكشف ديبالا، عبر حسابه الرسمي على تطبيق "إنستغرام"، إصابته بفيروس كورونا هو وصديقته يوم 21 مارس الماضي، لكنه لم يتعافَ من المرض حتى الآن.

وأعلنت صديقة ديبالا، في نهاية مارس الماضي، تعافيهما من الفيروس، قبل أن تصرِّح في بداية الشهر الحالي بأن نتيجة اختبار كورونا تحوّلت إيجابيةً مرة أخرى.

وقالت وقتها إنهما لا يعانيان أي أعراض، ولكنهما سيستمران في الحجر الصحي.

كلمات دالة:
  • باولو ديبالا،
  • كريستيانو رونالدو،
  • كوفيد-19،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات