مور 99 سنة ويجمع نصف مليون جنيه إسترليني لمواجهة كورونا

يقترب توم مور، أحد المحاربين القدامى في الجيش الإنجليزي، والبالغ من العمر 99 عاماً، من تحقيق هدفه بجمع 500 ألف جنيه إسترليني، وتخصيصها للجهود المبذولة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

ويهدف "المعمر" مور، إلى إكمال 100 لفة من حديقته في بيدفوردشير بحلول يوم الخميس المقبل، سيرا على الأقدام بمساعدة عكاز، والوصول بحجم التبرعات إلى نصف مليون جنيه إسترليني، بعدما كان أقصى طموحه، جمع ألف جنيه إسترليني، والتبرع بها لإحدى المؤسسات الخيرية، لشكرها على علاجه مؤخراً من كسر الفخذ، ومرض السرطان.

ولكن مور، فوجئ بوصول حجم التبرعات إلى 462 ألف جنيه إسترليني، ليغرد: "هذا يتجاوز أحلامي"، إذ ساهم أكثر من 22000 شخص بالأموال، بعد ظهوره على شاشة التلفزيون، وتعاطف معه الكثيرين حسب ما أشار موقع "بي بي سي"، ومنهم المغني والممثل جايسون دونوفان.

وأكمل مور حتى الآن، 70 لفة من الحلقة التي يبلغ طولها 25 متراً في حديقته، أي أن مجموع ما سيقطعه 2.5 كيلومتر، ويحاول أن يقوم كل يوم بـ 10 لفات، لتسريع إنهاء الـ 100 لفة، رغم الطقس الحار.
وولد مور في كيلي بيوركشاير، وتدرب كمهندس مدني قبل الالتحاق بالجيش الإنجليزي في الحرب العالمية الثانية، وارتقى إلى النقيب وخدم في الهند وبورما، وقال: "أستطيع تحقيق هدفي إذا استمريت بمعدل ثابت حتى إن كان بطيئاً".

فيما قالت ابنته هانا: "المبلغ الذي تم جمعه، أمر لا يصدق، وتأثرنا تمامًا بحجم الدعم الذي يتدفق إليه، ونحن نقول انه بحاجة إلى الراحة، لكنه يقول انه ما دام بطيئا وثابتاً سيصل إلى هدفه".

والجدير بالذكر، أنه كان مخططاً إقامة حفل عيد ميلاده الـ 100 بحضور 100 ضيف، ولكن تم إلغاءه بسبب تفشي فيروس كورونا، قبل أن يتقرر إقامته عبر الانترنت، وبحضور الكثير من الشخصيات والداعمين لمور.

كلمات دالة:
  • توم مور،
  • معمر انجليزي،
  • 99سنة ،
  • جمع تبرعات،
  • فيروس كورونا الجديد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات