الدوري البلجيكي يتراجع عن قراره بإنهاء الموسم مبكراً

أكدت رابطة أندية كرة القدم للمحترفين في بلجيكا إنها أجلت المصادقة النهائية على قرار إنهاء الموسم مبكرا، الذي صدر في وقت سابق هذا الشهر، بسبب جائحة فيروس كورونا.

وكان الاتحاد البلجيكي لكرة القدم دافع عن قراره إلغاء المباريات المتبقية من الموسم في اتصال مع الاتحاد الأوروبي للعبة بعد أن هدد "يويفا" الدول التي لا تسعى لاستكمال مسابقات الدوري المحلية بالحرمان من المشاركة في البطولات القارية.

وأُعلن عن تتويج كلوب بروج باللقب بينما تشكلت لجنة لحسم مسائل الهبوط والصعود والتأهل لمسابقات الأندية الأوروبية في الموسم المقبل.

لكن القرار سرعان ما واجه هجوما من "يويفا" الذي شدد على أهمية حسم المسابقات، ومنها بطولات الدوري المحلية، في الملعب، وأن التوقف عن اللعب يجب أن يكون "الملاذ الأخير".

وكان قرار إلغاء ما تبقى من مباريات هذا الموسم يحتاج إلى مصادقة نهائية من 24 ناديا في 15 أبريل، وكانت المصادقة أمرا محسوما نظرا لان 17 ناديا كانوا قد طالبوا بالفعل بإنهاء الموسم مبكرا.

لكن هذا الاجتماع تأجل اليوم الخميس بدون أي تفسير حتى 24 أبريل، مما أثار تكهنات بشأن احتمال التراجع عن قرار الإلغاء.

وأثار قرار إلغاء الموسم ارتباك معظم الأندية البلجيكية بسبب غياب الإيرادات، في الوقت الذي توفي فيه أكثر من 2500 شخص في البلاد بسبب الفيروس.

كلمات دالة:
  • الدوري البلجيكي،
  • الاتحاد البلجيكي لكرة القدم،
  • كوفيد -19،
  • إلغاء الدوري،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات