لاعبو الدوريات الأوروبية الكبرى يرحبون بتخفيض رواتبهم

رحبت أغلب الأندية الأوروبية بتوصيات الاتحاد الدولي لكرة القدم " الفيفا" الاخيرة وخاصة تلك التي تتعلق بتخفيض الرواتب حيث بادر الكثير من اللاعبين بالإعلان عن قبولهم الطوعي بتخفيض رواتبهم من أجل الحفاظ على كيانات أنديتهم صامدة دون سقوط أمام الإنخفاض الكبير في الموارد المالية التي قدرت ب 4 مليارات دولار في الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا وهي الإنجليزي والأسباني والإيطالي والآلماني والفرنسي.

وقبل أن تصدر التوصيات من الاتحاد الدولي لكرة القدم كان نادي برشلونة من أوائل أندية العالم التي حددت موقفها في هذا الشأن حينما خرج النجم الأرجنتيني وأعلن أن لاعبي فريقه وافقوا على تخفيض رواتبهم بنسبة 70 % خلال فترة التوقف، مشيرا إلى أن هذا التخفيض لا يستهدف فقط دعم الوضع المالي لنادي برشلونة، ولكن أيضا لتوفير رواتب الموظفين والعاملين بالنادي كاملة دون إنتقاص طوال فترة التوقف.

وانضم أخيرا نادي ريال مدريد إلى قائمة الأندية المرحبة بهذا القرار حيث أعلن على موقعه الرسمي موافقة اللاعبين على تخفيض قيمة تتراوح من 10 إلى 20 % من رواتب اللاعبين بحسب الظروف التي قد تؤثر على إنهاء هذا الموسم.

وأكد البيان الذي صدر على الحساب الرسمي للنادي في تويتر أن التخفيض جاء بالتوافق بين اللاعين وإدارة النادي والمدربين وأنه لن يشمل رواتب الموظفين وعددهم 450 شخصا للحفاظ على مصادر دخلهم ثابتة ولا سيما أنهم لا يمكن مقارنتهم باللاعبين في الرواتب.، وتبحث باقي الأندية الأسبانية مع لاعبيها حاليا تخفيض رواتبهم بنسب تتراوح بين 20 و 30 % .

وفي الدوري الفرنسي وافق مسؤولو ولاعبو دوري الدرجتين الأولى والثانية، على خفض «مؤقت» للرواتب بنسب تتراوح بين 10 و 50 % وفقا لما أعلن عنه رسميا من قبل نقابة اللاعبين المحترفين، وذلك من أجل الحفاظ على ميزانية الأندية في مواجهة الأزمة المالية الحالية، وأكد رئيس النقابة، فيليب بيات أن اللاعبين سيقومون بتأجيل استلام جزء من رواتبهم، الشهر الجاري، للسماح للأندية بالخروج من الأزمة، وقال فيليب: «لا يمكننا إجبار أي لاعب ، ومن حسن الحظ أن الأغلبية العظمى لا تعارض هذا الاتفاق.

وفي الدوري الألماني اتفق لاعبو بايرن ميونيخ على تخفيض رواتبهم بنسبة 20 % من أجل مساعدة النادي في مواجهة أزمته الاقتصادية الحالية، وشمل قرار التخفيض مجلس إدارة النادي والمجلس الرقابي. وتكرر نفي المشهد تقريبا في أندية بروسيا دورتموند ومونشين جلاد باخ، فيما تدرس باقي الأندية تخفيض الرواتب بنسب تتراوح بين 10 و 30 % بشكل تصاعدي بحسب الرواتب ذاتها حيث يتم تخفيض الرواتب الكبرى بنسبة 30 %، والمتوسطة بنسبة 20 %، والبسيطة بنسبة 10 %.

وأعلنت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم، عن توصل أندية الدرجة الأولى بالإجماع إلى اتفاق على خفض رواتب اللاعبين والمدربين والموظفين، حيث يتم تخفيض رواتب اللاعبين بمقدار الثلث عن اجمالي مداخيلهم السنوية إذا تم إلغاء الموسم، أو السدس في حالة استئنافه.

وقالت الرابطة في بيان لها إثر اجتماع عبر الفيديو إن أندية الدوري الإيطالي توصلت إلى هذا القرار بالإجماع، باستثناء يوفنتوس حامل لقب الدوري، والذي سبق له أن توصل إلى اتفاق مع لاعبيه ومدربه ماوريتسيو ساري. وكان يوفنتوس متصدر الترتيب قبل تعليق المنافسات، قد أوضح أن خفض الرواتب الذي قبله اللاعبون وساري سيوفر للنادي 90 مليون يورو، وهو مبلغ يوازي وقف الرواتب بالكامل لفترة أربعة أشهر. ولا يزال الأمر قيد التشاور في أندية الدوري الإنجليزي.

وبعيدا عن رواتب اللاعبين فقد تسبب إيقاف البطولات والدوريات في تراجع القيم السوقية للاعبين في العالم، حيث لا زال الفرنسي كليان مبابي يتصدر الترتيب العالمي في القيمة الأعلى سوقيا برصيد 180 مليون يورو، متراجعا بنسبة 10 % عن الشهر الماضي، وحل ثانيا اللاعب البرازيلي نيمار بقيمة سوقية 128 مليون متراجعا بنسبة 20 %، ويتساوى معه رحيم ستيرلينج ب 128 مليون في المركز الثالث، والمصري محمد صلاح في المركز الرابع ب 120 مليون، وبعده ماني وبعده كل من ماني ودي بروين وهاري كين بنفس القيمة متراجعين جميعا بنسبة 20 % من قيمتهم السوقية في الشهر الماضي، فيما تراجع ليونيل ميسي إلى المركز التاسع بقيمة 112 مليون يورو بنسبة انخفاض 20 % عما كان عليه، وخرج البرتغالي رونالدو مهاجم اليوفي عن السباق لأغلى 30 لاعبا في العالم، حيث تراجعت قيمته السوقية إلى 60 مليون يورو.

كلمات دالة:
  • تخفيض الرواتب،
  • الدوري الفرنسي لكرة القدم،
  • الدوري الاسباني،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • كوفيد-19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات