رياضيون مكسيكيون نجحوا في "السوشيل ميديا" أكثر من الملاعب

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي "السوشيل ميديا"، النافذة الرئيسية في العالم، ولا يتم قياس قيمة الصورة أو العلامة التجارية لبعض الرياضيين فقط من نجاحاتهم على أرض الملعب، ولكن أيضاً من عدد المتابعين لديهم على شبكات التواصل سواء كان ذلك تويتر أو إنستغرام أو الفيسبوك.

وأشار موقع "إسبن"، عن عدداً من نجوم الرياضة المكسيكية، والذين يحققون نجاحاً أكبر عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن الملاعب، ومنهم كارلوس سالسيدو مدافع نادي تيجريس أونال المكسيكي، زاد عدد متابعيه على تويتر، ووصلوا 306 ألف متابع، وعلى انستغرام، 868 ألف لمتابع.

وأوضح الموقع أن المدافع الذي سبق ومثل منتخب المكسيك في كأس العالم، ولديه تجارب احترافية في أوروبا، وفي السنوات الأخيرة، تراجع أدائه في الملعب، لكن لم تنخفض شعبيته على الشبكات الاجتماعية، بل زاد عدد متابعيه، بسبب التعليقات التي يدلي بها أو بعض فيديوهات البث المباشر المثيرة للجدل.

وكذلك جوناثان أوروزكو حارس نادي بورتر سانتوس لاجونا المكسيكي، والذي وصل عدد متابعيه في تويتر إلى 653 ألف متابع، وانستغرام إلى 288 ألف متابع، بعدما نجح في كسب تعاطف مستخدمي الشبكة الاجتماعية بفضل مقاطع الفيديو أو التعليقات، خاصة في الفترة الحالية.

فيما تجاوزت شعبية روميل باتشيكو بطل المكسيك في الغطس الأولمبي، الملايين في "السوشيل ميديا"، إذ وصل متابعيه إلى مليونين و374 ألف في تويتر، و6 ملايين و530 ألف في انستغرام، رغم أنه دائماً ما يخيب التوقعات بفوزه بميدالية أولمبية، وأخيراً، وصل عدد متابعي كارين جونزاليس لاعبة فريق فارفوس دي جيريز، إلى 745 ألف على تويتر، و541 ألف على انستغرام.

كلمات دالة:
  • السوشيل ميديا،
  • كارلوس سالسيدو ،
  • نجوم الرياضة المكسيكية،
  • جوناثان أوروزكو
طباعة Email
تعليقات

تعليقات