9.22 مليار يورو تراجع في القيمة التسويقية للاعبي العالم

العواقب المتوسطة والطويلة الأمد لتفشي وباء فيروس كورونا على كرة القدم العالمية، ليست متوقعة بعد، ولكن الواضح حتى الآن أنه سيكون هناك عدد أقل من الموارد المالية المتاحة عما كان عليه الحال قبل الأزمة، حسب ما أشار إليها موقع "ترانسفير ماركت" المعني بوضع قيم سوقية افتراضية لكرة القدم العالمية.

واستجابت كرة القدم العالمية للوضع الاستثنائي بخطوة غير مسبوقة، تتمثل في خفض قيمة السوق العالمية بنسبة 20٪ من صفقات اللاعبين، وتم تخفيض قيمة عقود اللاعبين المولودين مواليد عام 1998 أو في السنوات التالية، بنسبة 10٪، لتتراجع القيمة السوقية للاعبي العالم بحوالي 9.22 مليار يورو.

ويتوقع وفق الأوضاع الحالية، أن تنخفض القيمة السوقية لأهم لاعب في الدوري الممتاز الإنجليزي، رحيم سترلينج، لاعب مانشستر سيتي، من 160 إلى 128 مليون يورو، وكذلك ترينت ألكسندر أرنولد (21 عاماً)، لاعب ليفربول، من 110 إلى 99 مليون يورو، وذلك بعد تحولات كبيرة كانت في بداية الموسم الحالي، وضعت أرنولد ضمن اللاعبين العشرة الأوائل في قائمة الأعلى قيمة تسويقية، متجاوزاً أنطوان جريزمان، والذي انخفض من 120 إلى 96 مليون يورو.

وانخفضت القيمة التسويقية، لنجم بوروسيا دورتموند، ولاعب إنجلترا الدولي، جادون سانشو، من 130 إلى 117 مليون يورو، ليصبح ثامن أغلى لاعبي العالم، قبل ليونيل ميسي، والذي انخفضت قيمته التسويقية أيضاً من 140 إلى 112 مليون يورو.

وانهيار أسعار سوق الأوراق المالية، يتعرض العديد من الأندية أيضاً، لخطر الإفلاس، وبالتالي توقفت معها خطط الصفقات الجديدة لمعظم الأندية، بسبب العديد من الشكوك حول مستقبل اللعبة في الموسمين الحالي والمقبل، وبات من الصعب تخيل استمرار ارتفاع القيم التسويقية للاعبين والأندية في المرحلة المقبلة، وهناك توقعات بانخفاض الاستثمارات في صناعة كرة القدم بنسب تتراوح ما بين 20 إلى 30%.

كلمات دالة:
  • ترانسفير ماركت،
  • بوروسيا دورتموند،
  • جادون سانشو،
  • القيمة السوقية للاعبين،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات