اليابان تخفي الشعلة الأولمبية

أعلن مسؤولون يابانيون، إزالة الشعلة الأولمبية من العرض في اليابان، مع استعداد البلاد لحالة الطوارئ بسبب فيروس كورونا، والذي تسبب أيضاً في تأجيل تاريخي لأولمبياد طوكيو لتقام العام المقبل بدلاً من العام الحالي.

وكانت الشعلة الأولمبية معروضة للجمهور في منطقة فوكوشيما الشمالية الشرقية منذ الأسبوع الماضي، لكن المنظمين الأولمبيين اليابانيين قرروا إزالتها من العرض مع ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في البلاد.

ووصلت الشعلة الأولمبية المضاءة في اليونان، إلى اليابان في 20 مارس الماضي، وفي تتابع الشعلة الذي كان من المقرر أن يبدأ بعد ستة أيام، ويصل ذروته في حفل افتتاح الأولمبياد في 24 يوليو المقبل، حسب الموعد السابق للأولمبياد.

لكن تفشي فيروس كورونا عالمياً، دفع إلى التأجيل الأول للألعاب الأولمبية في وقت السلم، وللحفاظ على الروح الأولمبية حية في اليابان، قرر المنظمون المحليون الحفاظ على الشعلة في فانوس وعرضها في فوكوشيما، حتى نهاية أبريل الجاري، لكن بالنظر إلى التطورات الأخيرة، تقرر توقف العرض.

ولم يكشف المسؤولين، عن مكان تخزين لهب الشعلة الأولمبية، وأكدوا أنه ليس لديهم خطة فورية لعرضها على الجمهور، وذلك تجنباً للازدحام حولها، مع العلم أن الشعلة واجهت رحلة مضطربة منذ أن أضيئت في أولمبيا القديمة بدون متفرجين لتجنب انتشار المرض.

وتم التخلص من المحطة اليونانية في تتابع الشعلة، بسبب الحشود الكبيرة حول الممثل الشهير جيرارد بتلر، وهو يضيء الشعلة في بلدة سبارتا، لتصل الشعلة وسط ترحيب خافت في شمال اليابان أمام بضع عشرات من المسؤولين والضيوف، بعد التخلي عن خطط دعوة 200 من تلاميذ المدارس، قبل أن تجتذب حشوداً كبيرة في اليابان، رغم من دعوات المنظمين لتجنب التجمعات الجماعية بسبب الفيروس.

كلمات دالة:
  • أولمبياد طوكيو 2020،
  • اليابان،
  • الشعلة الأولمبية،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات