قصة

«الزيرو».. موضة النجوم

«قَصَّة شعر» أصبحت الشغل الشاغل للعديد من النجوم، ضمن برنامج «خلك في البيت» لمواجهة فيروس «كورونا»، وتبرز أهمية «قصّة الشعر» في ظهور النجوم بـ «نيو لوك»، أمام معجبيهم على مواقع «السوشيال ميديا»، بجانب القيام بنشاط ما في المنزل. ولا يقتصر الأمر على نجوم الفن فقط، بل يمتد إلى نجوم الرياضة، الذين أصبحت صورهم في حديقة المنزل، وفي المطبخ وأمام ماكينة الخياطة، وفي بعض التدريبات، الأبرز في الوقت الحالي، ويتداولها الكثيرون.

والتقط الممثل ستيفن غراهام مقطعاً لابنه وهو يقص له شعره، مرفقاً إياه بعبارة «خصلات ملازمة المنزل»، ابتكر عدد من نجوم الكرة، العديد من قصات الشعر، وفضل الكثيرون حلاقة «الزيرو»، ومنهم إدين هازارد لاعب ريال مدريد، فيما نشر هكتور بيليرين لاعب أرسنال، تغريدة «لازموا المنزل واستمتعوا بدفء الشمس»، وأرفقها بصورته بعد تقصير شعره.

وتخلى بول بوغبا نجم مانشستر يونايتيد المشهور، عن تصفيفات شعره المتعددة، وقام بحلاقة شعره تماماً، تماشياً مع ظروف البقاء في المنزل.

وأكد تيو فان دن بروك، مسؤول حسن المظهر والأزياء في مجلة «جيه كيو» الأمريكية الشهرية للرجال: «تعتبر الأشهر القليلة المقبلة، الفرصة الأمثل لتجربة شيء جديد، ولا يحتاج المرء للكثير من الاهتمام. ليس هناك من أحد ليطلق عليك الأحكام من داخل المنزل، فلمَ لا تتخلص من عنصرآخر يسهم في الضغط على نفسيتك، اسمه شعرك؟».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات