موسى سو: الحياة صعبة بدون كرة قدم

أكد السنغالي موسى سو لاعب شباب الأهلي سابقاً، أن الحياة صعبة بدون كرة القدم، لأنها أكثر شيء يحبه، وكشف أنه يدرس حالياً عرضاً تلقاه للعب في الدوري الإيطالي الموسم المقبل.
 

وقال في تصريحاته لموقع "لو كيديان" الفرنسي: "أنا الآن في فرنسا، والوضع حساس بعض الشيء ليس هنا فقط، ولكن في كل مكان حول العالم، بسبب فيروس كورونا، والذي تسبب بالكثير من المخاوف، والمشاكل في الحياة اليومية".

وأضاف: "أنا أقض وقتي كاملاً في المنزل كما هو مطلوب، وهذا هو الأهم، ولكن الحياة بدون كرة القدم صعبة، لأنها شيء نحبه كلنا، ومن العار أنه بسبب الفيروس توقف كل شيء نحبه في الحياة".

وعن أفضل فتراته في الملاعب، قال: "قضيت وقتاً رائعاً في فنربخشة التركي، وعشت لحظات من الفرح والعاطفة والحزن، وفزنا بالدوري والكأس، وذهبنا إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي".
وتابع: "حققنا أشياء لن أنساها أبداً، والنادي سيبقى محفوراً دائماً في قلبي، وأنا مستمر في متابعته، وأعلم أن الوضع في فنربخشة حزين قليلاً، لكنني أتمنى الأفضل له، لأنه ناد كبير مثل بشيكتاش وغلطة سراي".

وأكمل: "فنربخشة من الأندية التي نود دائماً رؤيتها في أعلى الجدول، لتفوز بالألقاب في كل موسم، وأشكر محبي هذا النادي، لدعمهم لي، من خلال الرسائل التي أتلقاها كل يوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولا أستطيع الرد عليها جميعاً، ولكني أشكركم عليها".

وعن أجمل أهدافه، قال موسى سو: "تحدثنا كثيراً عن الهدف الذي سجلته في مرمى مانشستر يونايتد، لكن هدفي في مرمى غلطة سراي، هو الأفضل بالنسبة لي، لأنه سجل في مباراة ديربي".

وتابع: "يبقى هذا الهدف رائعاً بالنسبة لي، وأنا أواصل رؤيته في كثير من الأحيان، وعندما أراه في كل مرة، أقول لنفسي: "كيف أمكنني تسجيل هذا الهدف الجميل.. الحمد لله".

وحول مستقبله في الموسم المقبل، قال النجم السنغالي: "النادي الأخير الذي لعبت فيه بتركيا كان غازي عنتاب، وبعد إنهاء عقدي، كدت أن انضم إلى إيطاليا في أواخر يناير الماضي، لكن ذلك لم يحدث في اللحظة الأخيرة".

وأختتم قائلاً: "اليوم أنا في مفاوضات جديدة مع نادي في إيطاليا، وهناك إمكانية التوقيع للعب الموسم المقبل، وبعدها سنرى ما يمكن أن يحدث بالمستقبل".

كلمات دالة:
  • موسى سو،
  • شباب الأهلي،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • كر القدم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات