البلجيكي هازارد موسم أول «للنسيان» مع الملكي

خابت آمال جماهير ريال مدريد التي استبشرت خيراً بمقدم النجم البلجيكي أيدين هازارد قادماً من تشيلسي الإنجليزي بصفقة فاقت 100 مليون يورو، لكن هازارد لم يكن محظوظاً بعد أن لاحقته موجة الإصابات التي أبعدته عن معظم مواجهات ريال مدريد المهمة هذا الموسم، من خلال مشاركته في مباريات تُحسب بأصابع اليد، ليكون مُوسمه الأول «للنسيان» مع الملكي.

واعترف النجم البلجيكي علناً بأن موسمه الأول كان سيئاً، لكن ليس في كل شيء، مُشيراً إلى أن تقييمه يجب أن يكون في الموسم المقبل، بعد لعنة الإصابات التي لحقت به، وأضاف: «لقد كان موسماً للتكيف، وسيتم الحكم على أدائي في الموسم الثاني، والأمر متروك لأكون في حالة جيدة العام المقبل».

وتابع: «المجموعة الحالية في الفريق جيدة، والوجود هنا تجربة رائعة بالنسبة إلي، وما زال في عقدي 4 سنوات باقية». وتعرض هازارد للإصابة في الكاحل، خلال مواجهة ليفانتي بالليغا في 22 فبراير الماضي، وخضع لعملية جراحية في الولايات المتحدة الأمريكية.

ولا يزال يتعافى من الإصابة، وسيكون أمر مشاركته في قادم الاستحقاقات مرهوناً بمدى تعافيه الكامل من الإصابة، في وقت طالب فيه الجهاز الفني لريال مدريد بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان اللاعب بعدم استعجال العودة لخوض المباريات التنافسية، خوفاً من تعرضه لإصابة جديدة بعد تضاعف محنة جمهور ريال مدريد.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا الجديد،
  • اصابة ،
  • إيدن هازارد،
  • موسم للنسيان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات