"المان يونايتد" يواجه أزمة كورونا بقرارات مالية غير مسبوقة

أشاد موقع "4-4-2"، بالتعامل المالي لنادي مانشستر يونايتد، خلال الأزمة الحالية التي تعاني منها كرة القدم العالمية بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا، وأعتبر الموقع أن دعم النادي لبنوك الطعام في مانشستر بـ 50000 جنيه إسترليني، لفتة طيبة ضمن قرارات عديدة اتخذها النادي الإنجليزي العريق.

وأشار الموقع إلى أن من القرارات الأخرى التي تستحق الثناء، قيام نادي "المان يونايتد"، بتعويض 700 مشجع بـ 350 جنيه إسترليني لكل منهم، بعدما اشتروا تذكرة للسفر إلى مباراة الذهاب في الدوري الأوروبي يوم 12 مارس الجاري، أمام لاسك لينز النمساوي، ولكنهم فوجئوا عند وصولهم إلى لينز، أن المباراة التي انتهت لمصلحة مانشستر 5-0، تقام بدون جمهور.  

ولفت الموقع إلى أن اليونايتد، كان أول ناد يعلن الأسبوع الماضي، استمراره في دفع رواتب جميع موظفيه الإضافيين في المباريات التي كانت مقررة على أرضه حتى نهاية الموسم الجاري، ثم تلاه تشيلسي وليفربول، بالإعلان عن القرار نفسه، كما لم تقوم إدارة النادي بفصل أو إيقاف راتب أي من الـ 900 موظف الذين يعملون بدوام كامل.

وبين موقع "4-4-2"، أن إدارة مانشستر يونايتد كان ذكية، عندما رأت أن التعامل مع اللاعبين لابد أن يكون مختلفاً، وذلك بالتفاوض على تخفيض رواتب عناصر الفريق الأول، باعتبار النادي ثاني أعلى فاتورة لأجور اللاعبين في كرة القدم العالمية، بعد برشلونة، والذي لم يتخذ القرار نفسه، وهو ما يتوقع معه دخول النادي الاسباني في دوامة مالية صعبة خلال الموسم المقبل، وذلك رغم أن الحكومة البريطانية ستدفع ما يصل إلى 80٪ من رواتب اللاعبين.

وأوضح الموقع، أن اليونايتد، كان سباقاً أيضاً بتجميد أسعار تذاكر الموسم المقبل للعام التاسع على التوالي بدون أي زيادة، وذلك بعدما ارتفعت هذه الأسعار بشكل كبير في أوائل التسعينيات من القرن الماضي، وفي السنوات من 2005 إلى 2010، وذلك على أن يعاد النظر فيها الموسم بعد المقبل، في ظل قائمة طويلة تطلب حجز تذاكر مباريات الفريق، مع العلم أن دخل المباريات لم يعد كافياً وحده للإنفاق على الفريق، حتى أن الفريق يمنح آلاف التذاكر سنوياً هدايا للشباب والأطفال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات