واين روني: حرمان ليفربول من الدوري ظلم

يرى واين روني نجم مانشستر يونايتد السابق وديربي كاونتي الحالي، أنه ليس عدلاً أن يحرم ليفربول من درع الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم، مع تصدره لترتيب المسابقة بقيادة المدرب يورجن كلوب، حتى الآن بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني.

وأكد روني، أنه حتى حال إلغاء الدوري هذا الموسم، فلابد من منح اللقب لليفربول، والذي لم يحصل على لقب الدوري منذ عام 1990، وقال لصحيفة "التايمز": "ليفربول سيفوز بالدوري الممتاز، ورغم أن لدي مشجعون من إيفرتون يتصلون بي قائلين "يجب إلغاء الموسم"، حتى لا يحصل ليفربول على اللقب".

وتابع: "كوني مشجعاً لإيفرتون، ولعبت لمانشستر يونايتد لمدة 13 عاماً، فهناك القليل في داخلي يعتقد أن إلغاء الدوري، وحرمان ليفربول من الدرع سيكون جيداً، ولكني أعود وأتذكر بداية ليفربول رائعة، لقد بذل الكثير من العمل، إنه يستحق هذا اللقب، وسيكون ظلماً حرمانه منه، ولا يمكنك أن تتخيل الانتظار لمدة 30 عاماً، ثم يؤخذ منك حلمك هكذا".

وأعتبر روني، أن إصرار الكثيرين على إكمال المسابقة، سيكون القرار الصحيح، قائلاً: "الاستمرار قرار صحيح، لأنه الأمر ليس قاصراً على اللقب فقط، ولكن هناك أيضاً الصعود والهبوط، وبطاقات المشاركة في دوري أبطال أوروبا، وكلها قضايا كبيرة للغاية بالنسبة للأندية المشاركة".

وأختتم قائلاً: "أتخيل أنه سيكون هناك الكثير من المعارك القانونية إذا تم التخلي عن الموسم، والعدل إنهاء الموسم الحالي، حتى إذا كان علينا أن نخسر الموسم المقبل، ولذا لن أفاجأ إذا استغرق إنهاء الموسم حتى نهاية عام 2020، وكرة القدم، مثل كل صناعة أخرى، ويجب أن تستمع إلى النصيحة وتتخذ جميع الاحتياطات اللازمة، وبالنسبة لي، يستبعد إنهاء الموسم بدون جمهور".

كلمات دالة:
  • واين روني،
  • مانشستر سيتي ،
  • مانشستر يونايتد،
  • ليفربول
طباعة Email
تعليقات

تعليقات