نجل لورينزو سانز: والدي لم يكن يستحق هذه النهاية

"توفي والدي للتو، لم يكن يستحق هذه النهاية وبهذه الطريقة".. هكذا أعلن نجل لورينزو سانز، عن وفاة والده الرئيس السابق لنادي ريال مدريد، عبر حسابه الشخصي في "تويتر"، عن عمر يناهز 76 عاماً، في المستشفى التي نقل إليها بسبب فيروس كورونا.

وأكمل الابن تغريدته: "أحد أفضل الناس وأكثرهم شجاعة وجدية في العمل الذين رأيتهم على الإطلاق، وعائلته وريال مدريد كانت شغفه"، وقال سانز الابن لاعب كرة السلة المحترف السابق أيضاً، أن والده دخل مستشفى في مدريد قبل ثلاثة أيام، بعد إصابته بأعراض فيروس كورونا، والذي أودى بحياة أكثر من 1320 شخصاً في اسبانيا.

وانتاب الحزن أيضاً، نجوم النادي الملكي، ومنهم الاسباني الدولي سيرجيو راموس قائد الريال، والذي يقضي حالياً فترة الحجر الصحي بعد أن أثبت الفحوصات إصابة أحد لاعبي كرة السلة في النادي بالفيروس، وغرد راموس: "يوم حزين جدا لريال مدريد، ، إن وفاته تحزننا أكثر في هذه الأيام الصعبة، تعازينا العميقة لأسرته وأصدقائه".

والجدير بالذكر، أن سانز، حصل على مكان في مجلس إدارة نادي ريال مدريد في منتصف ثمانينيات القرن الماضي، عندما كان الرئيس رامون ميندوزا، ثم حل محله في رئاسة النادي عام 1995، ومع وجود يوب هاينكس كمدرب ولاعبين كبار مثل دافور سوكر، روبرتو كارلوس، كلارنس سيدورف، فرناندو هييرو وراؤول، فاز ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا في عام 1998، بتغلبه على يوفنتوس الإيطالي في النهائي.

وكان اللقب الأوروبي السابع في رصيد الفريق، والأول منذ 32 عاماً، وبعدها بعامين في باريس، حصل الريال على اللقب الثامن بفوزه على فالنسيا الاسباني في النهائي، ومع ذلك، وفي نفس العام، تم طرد سانز كرئيس من قبل فلورنتينو بيريز، والذي افتتح حقبة جديدة في النادي، مضيفاً 5 بطولات دوري أبطال أخرى خلال عقدين.

 

كلمات دالة:
  • لورينزو سانز ،
  • ريال مدريد،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات