لا "كورونا" في حضرة الكلاسيكو

بالرغم من الأوضاع التي يمر بها العالم بسبب فيروس "كورونا" المستجد، وتأجيل بعض المباريات، وإقامة بعض منها في الدوريات العالمية بدون حضور الجمهور لأسباب احترازية الا ان عشاق كرة القدم وخاصة جماهير كل من ريال مدريد وبرشلونة ينتظرون القمة والمباراة الأقوى على مر تاريخ كرة القدم والذي يدعى بـ "كلاسيكو الأرض".

حيث يستضيف ريال مدريد غريمه برشلونة على ملعب سانتياجو برنابيو، في مباراة حماسية أبطالها جمهور الفريقين، في الجولة الـ 25 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

لا شك ان المنافسة ستكون شرسة خاصة عندما انتهت مباراة الذهاب بين الفريقين بالتعادل السلبي، ليرفع «الملكي» صاحب الـ 53 نقطة، شعار لا مجال للخطأ، لأن أي نتيجة سوى الفوز، قد تبدد آماله في الفوز بلقب الدوري هذا الموسم، وخلال آخر 5 مباريات خاضها الريال في مختلف المسابقات، حقق الفريق انتصاراً واحداً، وخسر في ثلاث مباريات، وتعادل في مباراة واحدة.

وتغلب "البارسا" المتصدر بـ 55 نقطة على الإصابات التي يعاني منها في صفوفه، وأبرزها المهاجم سواريز وعثمان ديمبلي، وانتزع صدارة الدوري، محققا الفوز في آخر خمس مباريات، وكان آخرها الفوز الكبير 5 /‏‏ صفر على إيبار، في مباراة شهدت عودة الأرجنتيني ميسي لهز الشباك.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات