مواجهة انتخابية بين مارادونا وريكيلمي في بوكا

يعود الأسطورة دييغو مارادونا وخوان رومان ريكيلمي إلى قلب كرة القدم الأرجنتينية، عندما يتواجهان بشكل غير مباشر في منافسة بنكهة سياسية في انتخابات مجلس إدارة ناديهما السابق بوكا جونيورز المقررة الأحد.

أعاد ترشح ريكيلمي الذي اعتزل اللعبة عام 2015، مع الجهة التي يناهضها مارادونا في انتخابات أحد أبرز أقطاب اللعبة في أميركا الجنوبية، إلى الأذهان العلاقة المضطربة بينه وبين "الفتى الذهبي" للأرجنتين وأحد أبرز مواهب الكرة على مر التاريخ.

ولن تخلو الانتخابات المقررة غداً من تبعات الانتخابات الرئاسية التي أجريت اخيرا في الأرجنتين، فأعضاء النادي الذين يبلغ عددهم 80 ألف شخص، سيصوتون في عملية اقتراع قد توجه نتيجتها ضربة ثانية خلال أقل من شهرين إلى الرئيس الحالي للبلاد ماوريسيو ماكري.

فالأخير الذي تولى رئاسة بوكا بين العامين 1995 و2006، بنى على شعبيته الرياضية لإطلاق مسيرة سياسية توّجها بانتخابه رئيسا للأرجنتين في العام 2015 على رأس حزب يمين الوسط كامبييموس.

 

كلمات دالة:
  • خوان رومان ريكيلمي،
  • دييغو مارادونا ،
  • كرة القدم الأرجنتينية، ،
  • انتخابات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات