خماسية ليفربول تقرب عودة مويس إلى إيفرتون

صورة

يواجه ماركو سيلفا مدرب فريق إيفرتون خطر الإقالة من منصبه في أعقاب الهزيمة الساحقة في مباراة ديربي الدوري الإنجليزي لكرة القدم أمام فريق ليفربول بخمسة أهداف مقابل هدفين مساء الأربعاء.

ومن المتوقع وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أن يحسم إيفرتون مصير المدرب في أي وقت. وذكرت إذاعة(بي.بي.سي) إن ديفيد مويس المدرب السابق للفريق بات مرشحاً بقوة لخلافة سيلفا.

وكان سيلفا قريباً من الإقالة الشهر الماضي عقب هزيمة إيفرتون على ملعبه أمام نوريتش سيتي لكنه نجا من الإطاحة به في اللحظات الأخيرة، ولكن يبدو أن الوضع هذه المرة لن يمر بسلام بعد السقوط المدوي أمام ليفربول وخسارة الفريق للمرة الثامنة في آخر 11 مباراة.

100

وكسر ليفربول، بالفوز رقم 100 للمدرب يورغن كلوب في الدوري الممتاز في أكثر مباراة من حيث عدد الأهداف في قمة منطقة مرسيسايد في 86 عاما، رقمه القياسي بالحفاظ على سجله الخالي من الهزيمة في 32 مباراة متتالية بدوري الأضواء.

ورفع ليفربول رصيده إلى 43 نقطة متقدماً بثماني نقاط على ليستر سيتي الذي تغلب على واتفورد و11 نقطة على مانشستر سيتي حامل اللقب. وقال كلوب «كل الأهداف كانت رائعة ومذهلة.

أهداف رائعة وتمريرات مذهلة وأداء لا يصدق. أحببت ما قدمناه.»تحدثنا قبل المباراة عن خمسة تغييرات (عن مباراة برايتون يوم السبت). تحدثت كثيراً عن الكفاءة في التشكيلة لذا كان علينا إظهارها«.

وأضاف»ما قدمه الفريق كان مذهلاً. ثنائية ديفوك أوريغي وتمريرات ماني وكل ما قدمه شاكيري و(آدم) لالانا كان في كل مكان. أنا سعيد من أجلهم«.

وقال أوريغي: «المدرب أظهر ثقته وكان علي رد الجميل. أعتقد أن هدفي الأول كان مهماً من أجل فتح المباراة لكني استمتعت فنياً بالهدف الثاني. استفدنا من المساحات بشكل جيد. قدمنا أداء رائعاً».

20

وبالنسبة لإيفرتون، الذي لم يفز في أنفيلد منذ 1999، جاءت الهزيمة لتكمل 20 مباراة قمة ضد غريمه بدون فوز بجميع المسابقات وتراجع إلى منطقة الهبوط مما سيزيد الضغط على المدرب ماركو سيلفا.

وقال المدرب البرتغالي إنه ليس الشخص الذي يجب سؤاله عن مستقبله مشيراً إلى أن لاعبيه اهتزوا تحت الضغط. وتابع»الأخطاء التي نرتكبها بسبب أن اللاعبين يلعبون تحت ضغط كبير نظراً لمركز الفريق في الترتيب. «يرتكبون أخطاء ليست طبيعية على هذا المستوى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات