مانشستر يونايتد يوقف بداية مورينيو الجيدة مع توتنهام

عاد البرتغالي جوزيه مورينيو خائباً من أرض مانشستر يونايتد الذي أقاله قبل 11 شهرا، بخسارة فريقه الجديد توتنهام بثنائية المهاجم الشاب ماركوس راشفورد 1-2 في المرحلة 15 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وكان فريق "الشياطين الحمر" أقال مورينيو لسوء النتائج، فعمل محللاً تلفزيونيا قبل أن يعيّنه توتنهام الشهر الماضي بدلاً من الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو ويحقق معه بداية طيبة قبل سقوطه على ملعب "أولد ترافورد".

واستهل يونايتد الذي سيواجه جاره اللدود مانشستر سيتي السبت في موقعة أخرى، المباراة وهو يعاني الأمرين بعد تعادليين مخيبين أديا إلى تراجعه إلى المركز التاسع. لكن بفوزه، ارتقى الفريق الأحمر إلى المركز السادس مؤقتاً، بفارق 19 نقطة عن ليفربول المتصدر.

لكن لاعبي المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير قدّموا أداء لامعاً في الشوط الأول.

فبعد خطأ دفاعي من الكولومبي دافينسون سانشيز، لعب ماركوس راشفورد كرة أرضية من زاوية ضيقة خدعت الحارس الأرجنتيني باولو غاتسانيغا الذي يتحمل مسؤولية كبيرة بالهدف (6).

لعب بعدها اليافع مايسون غرينوود أرضية قريبة أبعدها غاتسانيغا بصعوبة الى ركنية (23).
وكانت أبرز محاولات الشوط تسديدة رائعة لراشفورد من نحو 25 متراً صدتها العارضة بمساعدة من غاتسانيغا (25)، ثم سدد جيسي لينغارد كرة جميلة كرت جانب القائم الأيسر (28).

ومن هجمة نادرة لتوتنهام، صد الحارس الإسباني دافيد دي خيا تسديدة قريبة من زاوية ضيقة للظهير العاجي سيرج اورييه، لكن لاعب الوسط دلي آلي تفوق بحركة واحدة جميلة على آشلي يونغ والبرازيلي فريد قبل أن يلعب الكرة بذكاء معادلاً الأرقام (39)، إثر استعانة بتقنية الفيديو "في ايه آر" للتأكد من عدم لمس الكرة يد آلي.

واستعاد يونايتد تقدمه سريعاً بعد الاستراحة من ركلة جزاء حصل عليها الدولي راشفورد (22 عاما) لعرقلة من الفرنسي موسى سيسوكو ترجمها المتألق بنفسه عكس اتجاه غاتسانيغا (48).

وشكل الويلزي الشاب دانيال جايمس خطراً بتسديدة أنقذها غاتسانيغا ببراعة (68).

ودفع مورينيو بصانع اللعب الدنماركي كريستيان اريكسن المرشح لترك النادي والفرنسي تانغي نجومبيلي بدلا من البرازيلي لوكاس مورا وهاري وينكس، لكن يونايتد احتفظ بتقدمه حتى النهاية.

 

كلمات دالة:
  • مانشستر يونايتد،
  • توتنهام ،
  • مورينيو،
  • جوزيه مورينيو،
  • راشفورد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات