الليغا تحيي يوم الطفل وسط اللاجئين السوريين

انضمت رابطة الدوري الإسباني (لاليغا)، إلى المشاركين في الاحتفال باليوم العالمي للطفل، اليوم الأربعاء.

وأبرزت قضية استغلال كرة القدم، كأداة لتحسين حياة الأطفال والشباب، مثلما تفعل الرابطة في مخيم 'الزعتري' للاجئين السوريين، في شمال الأردن.

ويتمثل مشروع الزعتري الاجتماعي، في هذا الإطار، في تأهيل أطفال وشباب، يرتدون قمصانا لأندية الدوري الإسباني (الليغا)، ويتدربون ويلعبون بهدف رئيسي، هو أن تكون كرة القدم بمثابة أداة، تنقل القيم الإيجابية لهذه الرياضة.

ويوضح الأطفال المشاركون في المبادرة، خلال مقطع فيديو أعدته رابطة الدوري الإسباني، كيف ساعدتهم كرة القدم في إقامة علاقات مع آخرين، واحترام أقرانهم ومعرفة قيمة الصداقة، وكذلك كيف أثارت اللعبة بداخلهم أفكارا، من بينها أن يصبحوا مدربين أو أطباء رياضيين.

 

 

كلمات دالة:
  • مخيم الزعتري،
  • الليغا الاسبانية،
  • الدوري الاسباني،
  • اليوم العالمي للطفل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات