نجم ريال مدريد يعترف بتعرضه لصدمة عصبية بسبب صلاح

اعترف البرازيلي مارسيلو،  لاعب ريال مدريد الإسباني، بأنه عانى من صدمة عصبية قبل مواجهة ليفربول الإنجليزي، في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2018، بسبب المصري محمد صلاح، نجم "الريدز".

وقال مارسيلو في تصريحات نقلتها صحيفة "آس" الإسبانية: "قبل أيام قليلة من مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا 2018، قال لاعب سابق لريال مدريد كلمة عني ظلت عالقة في ذهني".

وأوضح: "عندما سئل(هذا اللاعب) عن رأيه في المباراة النهائية، قال إنني يجب أن أشتري صورة لمحمد صلاح، وأضعها أمامي على الحائط..".

ويشير مارسيلو هنا إلى تصريحات خورخي فالدانو، نجم ريال مدريد الأسبق، التي سبقت مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 عبر إذاعة "أوندا سيرو" الإسبانية.

وأضاف النجم البرازيلي: "بعد 12 عاما من ممارسة الكرة والفوز بدوري أبطال أوروبا 3 مرات، شعرت بأني افتقدت إلى الاحترام".

وأردف: "لم أتمكن من التنفس، حاولت تفادي الدخول في صدمة عصبية، هذا حدث في الغرف المغلقة، قبل يوم من نهائي البطولة، شعرت بأن هناك شيئا يدق في صدري".

وواصل: "لم أتمكن من الأكل أو النوم، لم أكن أفكر سوى في المباراة، وهذا ما يجعلني أضحك عندما أتذكر ذلك، زوجتي كانت غاضبة للغاية لأنني قضمت أظافري بعدما نجحت في منعي من تلك العادة قبل سنوات".

واستطرد: "في صباح المباراة النهائية استيقظت وقد ذهبت كل أظافري بسبب الضغط قبل المباراة، وهذا كان غريبا لأننا فزنا بالبطولة مرتين سابقتين".

وأكمل: "عندما تكون أمامك الفرصة لصناعة التاريخ تشعر بالضغط بشكل أكبر، لم أشعر بذلك من قبل، فكرت في الاتصال بطبيب، ولكنني تراجعت خشية أن يمنعني من خوض المباراة".

واختتم مارسيلو تصريحاته بتوجيه رسالة إلى خصوم ريال مدريد، مؤكدا أن الفريق سيعود إلى انتصاراته في الفترة المقبلة، وفقا لروسيا اليوم.

يذكر أن ريال مدريد واجه ليفربول في العاصمة الأوكرانية كييف، في 26 مايو 2018، بنهائي دوري الأبطال، في ظل تألق النجم المصري محمد صلاح بشكل غير مسبوق، إلا أنه خرج مصابا في الدقيقة 25 من عمر اللقاء، ليفوز الفريق الملكي 3-1.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات