فرحة في «بافاريا» وتصدع في قلعة «الملكي»

احتفت وسائل الإعلام الألمانية بـ«أبطال» بايرن ميونيخ الذين عادوا، أول من أمس، من «أمسية انتصار تاريخي» على توتنهام 7-2 في دوري أبطال أوروبا ، مستذكرين نصف نهائي مونديال 2014 حين فاز منتخب بلادهم على البرازيل 7-1.

ورأت صحيفة «بيلد» أن «البافاريين دون رحمة أجبروا وصيف بطل دوري أبطال أوروبا على الركوع 7-2. نتيجة تذكر بفوز ألمانيا 7-1 في البرازيل». واحتلت مصطلحات مثل «ألغى»، «أذل»، «تفوق»، العناوين لتلخيص ما قام بايرن في معقل توتنهام ، فيما عنون موقع «سبورت 1» الرياضي:

«بايرن يقدم مهرجان أهداف تاريخياً». واستمر تراجع الريال ، وكان تعادله الشاق في «سانتياغو برنابيو» مع كلوب بروج البلجيكي (2-2)، أبرز دليل على الحالة الصعبة التي يمر بها بقيادة زيدان. وقرعت صحف العاصمة ، «جرس الإنذار» بحسب ما عنونت «أس» التي أشارت إلى صعوبة مهمة فريق زيدان «بعد أن عقد حياته في دوري الأبطال».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات