أفلتا من المفاجآت في الجولة الخامسة للتصفيات

إسبانيا وإيطاليا تضعان قدماً في «يورو 2020»

المنتخب الإسباني يحيي الجماهير عقب تخطي نظيره الروماني | إي بي إيه

وضع كل من المنتخب الإسباني ونظيره الإيطالي قدماً في النهائيات بتحقيقهما الفوز الخامس على التوالي، الأول على مضيفه الروماني 2-1، والثاني على مضيفه الأرميني 3-1 أول من أمس في تصفيات كأس أوروبا لكرة القدم 2020.

وواصل المنتخبان انطلاقتهما القوية في التصفيات ولم يهدرا أي نقطة حتى الآن، فعززت إسبانيا صدارتها للمجموعة السادسة بفارق 5 نقاط عن أقرب مطارديها السويد و7 نقاط أمام النرويج الثالثة، ومثلها فعلت إيطاليا بفارق 3 نقاط أمام فنلندا و8 نقاط أمام البوسنة الثالثة.

ولم يكن فوز بطلي العالم سهلاً اليوم، فإسبانيا، سيدة العالم عام 2010، كادت تدفع غالياً ثمن الفرص التي أهدرتها في الشوط الأول، في نهاية المباراة، فيما احتاجت إيطاليا، بطلة العالم أربع مرات آخرها عام 2006، إلى قلب تخلفها أمام أرمينيا التي أكملت المباراة بعشرة لاعبين.

وعلق راموس على معاناة منتخب بلاده قائلاً «يجب أن نستخلص العبر من هذه المباراة وأن نحسم النتيجة مبكراً». وأضاف «فوزنا مستحق، لكن يجب أن نتعلم كيف نحسم النتيجة في مثل هذه المباريات وعدم الانتظار حتى الثواني الأخيرة بهذا الخوف من إهدار النقاط الثلاث».

قيادة مورينو

وخاضت إسبانيا المباراة بقيادة روبير مورينو الذي استلم المهمة مؤقتاً قبل أسابيع قليلة بدلاً من لويس انريكي المتخلي عن منصبه في مارس بسبب مرض طفلته تشانا التي توفيت الأسبوع الماضي عن تسعة أعوام.

وكانت إسبانيا الطرف الأفضل أغلب فترات المباراة، وكادت رومانيا تقلب الطاولة على إسبانيا في الدقائق الخمس الأخيرة لولا تألق حارس مرمى تشلسي الإنجليزي كيبا أريثابالاغا الذي أنقذ مرماه من هدفين محققين.

وفي المجموعة ذاتها، فازت السويد على مضيفتها جزر فارو بأربعة أهداف، والنرويج على مالطا بهدفين نظيفين.

تألق بيلوتي

وقلبت إيطاليا تخلفها أمام مضيفتها أرمينيا المنقوصة عددياً إلى فوز ثمين 3-1، وكانت أرمينيا البادئة بالتسجيل عبر ألكسندر كارابيتيان (11) الذي طرده الحكم في الدقيقة الأولى من الوقت البدل الضائع للشوط الأول (45 +1)، وردت إيطاليا بثلاثية تناوب على تسجيلها مهاجم تورينو أندريا بيلوتي (28) والبديل لاعب وسط روما لورنتسو بيليغريني (77) وحارس مرمى أصحاب الأرض أرام أيرابيتيان (80 خطأ في مرمى منتخب بلاده). وشاركت إيطاليا بتشكيلة متجددة شابة حصلت على دعم من المدرب روبرتو مانشيني للتأهل إلى نهائيات كأس أوروبا بعد فشل التأهل إلى مونديال روسيا 2018.

وغاب عن الـ«أتزوري» قلب الدفاع جورجيو كييليني (35 عاماً) بعد تعرضه لإصابة قوية في ركبته ستبعده أشهر عدة.

وطرد الحكم صاحب الهدف كارابيتيان لتلقيه الإنذار الثاني بعدما استخدم مرفقه في صراع هوائي مع القائد ليوناردو بونوتشي (45+1).

وضغط رجال المدرب مانشيني لخطف النقاط الثلاث في الشوط الثاني، ووسط العديد من الهجمات استغل المنتخب الضيف واحدة بفضل رأسية من البديل بيليغريني بعد تمريرة في العمق من بونوتشي (77)، قبل أن يضيف المنتخب الإيطالي الهدف الثالث (80).

وفي المجموعة ذاتها، فازت فنلندا على اليونان بهدف وحيد سجله تيمو بوكي من ركلة جزاء (52).

وتقدمت البوسنة والهرسك إلى المركز الثالث برصيد 7 نقاط بعدما أكرمت وفادة ضيفتها ليشتنشتاين بخماسية نظيفة.

وفي المجموعة الرابعة، أنقذ ديفيد ماكغولدريك جمهورية إيرلندا من الخسارة الأولى بإدراكه التعادل (85) في مرمى سويسرا التي تقدمت عبر فابيان شار (74).

ورفعت أيرلندا رصيدها إلى 11 نقطة بفارق 3 نقاط أمام الدنمارك التي تغلبت على جبل طارق 6-صفر، علماً أنها لعبت مباراة أقل من إيرلندا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات