قمة مبكرة بين يوفنتوس ونابولي في الكالشيو

يشهد الدوري الإيطالي لكرة القدم قمة مبكرة اليوم عبر اللقاء الذي يجمع يوفنتوس حامل اللقب في المواسم الثمانية الماضية مع منافسه الرئيسي نابولي، في المرحلة الثانية للمسابقة التي تشهد محاولات مستميتة من إنتر ميلان للمنافسة بقوة على اللقب.

واستهل نابولي مسيرته في الموسم الحالي بفوز مثير على مضيفه فيورنتينا 4 - 3 في الوقت الذي فاز فيها يوفنتوس بقيادة مدربه الجديد ماوريسيو ساري على مضيفه بارما بهدف دون رد.. يأتي هذا في الوقت الذي بدأ فيه إنتر ميلان بقيادة مدربه انطونيو كونتي وفي حضور مهاجمه البلجيكي الجديد روميلو لوكاكو مشواره باكتساح ليتشي برباعية نظيفة.

ويسعى ساري الذي تعرض مؤخرا للإصابة بالتهاب رئوي، لتحقيق الفوز في مواجهة فريقه السابق نابولي الذي يلعب للموسم الثاني على التوالي تحت قيادة كارلو انشيلوتي. وكان ساري هو آخر من نجح في تحقيق الفوز على ملعب يوفنتوس في موسم 2017 - 2018 عندما تنافس نابولي على اللقب مع السيدة العجوز حتى الرمق مع الأخير من الموسم. ولقن ساري حينذاك فريق يوفنتوس الهزيمة الخامسة فقط خلال 152 مباراة على ملعبه.

هدف

وقال فوسيتش تشيزني حارس يوفنتوس «لدينا مباراتان أمام نابولي هذا الموسم، لا يهم إذا كان ذلك في الجولة الثانية أو العاشرة». وأضاف «علينا أن نحقق الفوز لأنها إحدى المباريات المصيرية».

وأشار «في السنوات الأخيرة كان نابولي بحق منافسا قويا ولا نطيق الانتظار من أجل الذهاب إلى الملعب وخوض اللقاء». ويتطلع المكسيكي هيرفينغ لوزانو المنضم حديثا لنابولي قادما من ايندهوفن لهذه المباراة بفارغ الصبر أيضا. وقال لوزانو «أدرك تماما مدى قوة يوفنتوس، أدرك تماما مدى أهمية المواجهة أمامهم، لا أعرف ما إذا كنت سأشارك، أتمنى المشاركة ولكن هذا يرجع للمدرب، أنا جاهز لأي قرار».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات