الفوضى تضرب ريال مدريد قبل البداية

برشلونة يطلق شرارة بدء الدوري الإسباني اليوم

برشلونة جاهز لضربة بداية الليغا | أرشيفية

يستهل فريق برشلونة حملة الدفاع عن لقبه بالدوري الإسباني لكرة القدم بمواجهة صعبة، عندما يحل ضيفاً على فريق أتلتيك بلباو على ملعب «سان ماميس» اليوم، وسيغيب عن الفريق في هذه المواجهة نجمه الأول الأرجنتيني ليونيل ميسي،

بينما يبدأ ريال مدريد مهمته ومشواره في الدوري الإسباني غداً عندما يلتقي في جولة الافتتاح سيلتا فيغو، في ظل أوضاع مقلقة في الفريق بسبب الأزمات الدفاعية، وعدم القدرة على الوصول لمرحلة الإقناع من خلال المباريات الودية، التي سبقت انطلاقة الدوري، في حين يختتم أتلتيكو مدريد الجولة بلقاء خيتافي بعد غد، والآمال كبيرة على فريق دييغو سيميوني رغم فقدانه العديد من عناصره الأساسية بالبيع في فترة الانتقالات الصيفية الجارية والمستمرة حتى الثاني من سبتمبر المقبل.

بدائل

وفي برشلونة الذي يطلق شرارة البدء اليوم لـ«لا ليغا» سيلعب غريزمان وعثمان ديمبلي على الجانبين وسيكون أمامهما لويس سواريز، لتعويض غياب نجم الفريق الأول الأرجنتيني ليونيل ميسي، حيث يسعى إرنستو فالفيردي، مدرب الفريق، للتويج باللقب الثالث على التوالي.

ويتعافى ميسي من إصابة في الساق، وهي الإصابة التي أبعدته عن جولة الفريق الإعدادية للموسم في الولايات المتحدة، وسيحصل أنطوان غريزمان، المنضم حديثاً لصفوف الفريق، على مكان ميسي في تشكيلة الفريق الأساسية. وتأمل جماهير برشلونة أن ترى الفريق يلعب بطريقة أكثر كلاسيكية، والاستحواذ على الكرة، وألمح فالفيردي لهذا الأمر في فترة الإعداد، حيث منح كارليس ألينا وسيرحي روبرتو المزيد من الوقت للعب في وسط الملعب. ومع ذلك، ربما يلجأ المدرب في المباراة المقبلة للاعتماد على القوة في وسط الملعب، حيث ينتظر أن يختار إما إيفان راكيتيتش وإما أرتورو فيدال.

لعنة

بعد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية، خرج فريق ريال مدريد الإسباني خالي الوفاض في الموسم الماضي بعدما قدم أداء سيئاً، وأقيل المدربان جولين لوبيتيغي وسانتياغو سولاري بعدما ودع الريال منافسات دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر، وأنهى الدوري في المركز الثالث للعام الثاني على التوالي، بفارق 19 نقطة خلف برشلونة، ما اعتبره البعض لعنة دوري الأبطال التي لحقت بالملكي. وتوجه فلورينتينو بيريز رئيس النادي مرة أخرى لأسطورة النادي، الفرنسي زين الدين زيدان في مارس الماضي، ولبى المدرب، الذي استقال من الفريق عقب فوزه للمرة الثالثة بدوري أبطال أوروبا في 2018، النداء. ومع ذلك، سارت فترة الإعداد بشكل سيئ للريال وزيدان، حيث فاز الفريق بمباراتين فقط من أصل سبع مباريات، رغم أن النادي أنفق 300 مليون يورو (335 مليون دولار).

وكانت أسوأ نتيجة تلقاها الفريق هي الخسارة 3/‏ 7 أمام منافسه أتلتيكو مدريد، والتي كشفت الدفاع المهتز للريال، وهي المنطقة التي لم يقم النادي بتطويرها بالشكل المطلوب.

وقام الريال بالتعاقد مع فيرلاند ميندي وإيدير ميليتاو للمساعدة في تدعيم الدفاع ولكنه يبدو أنه مازال ضعيفاً، بعدما تلقى 18 هدفاً، وقام زيدان بتجربة العديد من خطط اللعب مثل الطريقة الكلاسيكية 4 /‏ 3 /‏ 3 و4 /‏ 4 /‏ 2 وحتى 3 /‏ 5 /‏ 2.

وقال زيدان: «سنغير طرق لعبنا لأننا نملك العديد من اللاعبين ويمكننا أن نفعل العديد من الأشياء».

ومع ذلك، لم تتناسب أي طريقة منهم بشكل جيد وحتى صفقة انتقال إدين هازارد، الذي تكلفت 100 مليون يورو، واجهت انتقادات شديدة من قبل وسائل الإعلام الإسبانية بعدما ظهر اللاعب بوزن زائد عقب الإجازة. وكان زيدان حريصاً على محاولة التعاقد مع الفرنسي بول بوغبا لاعب خط وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي وفقاً للتقارير الإسبانية والإنجليزية، ولكن يبدو أنه سيبدأ الموسم من دون أي تعديل في خط الوسط. وبعد أن خسر الريال خدمات كريستيانو رونالدو عانى الريال في تسجيل الأهداف وينبغي أن يكون هازارد قادراً على المساعدة في التسجيل وخلق الفرص- وهناك تكهنات دائرة حالياً بأن ريال مدريد يسعى لضم نيمار لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي.

ويبدو أن الثنائي غاريث بيل وخاميس رودريغيز ليس لديهما مستقبل مع الريال رغم عدم وجود عروض لانتقالهما خارج جدران الملكي، بينما يغيب ماركو أسينسيو المصاب عن أغلب مباريات الموسم الجديد. لا ينوي المدربون البقاء لفترة طويلة في الريال، الذي يبدأ الموسم في حالة من الفوضى، إذا لم تطور الأمور سريعاً، سيكون موقع زيدان في خطر قريباً.

أتلتيكو

وقام فريق أتلتيكو مدريد، الذي أنهى الموسمين الماضيين وصيفاً لبرشلونة، ببناء جزء كبير من الفريق هذا الموسم. وبعد تخليه عن العديد من النجوم مثل غريزمان، ورودريغو، الذي انتقل لمانشستر سيتي، ودييغو غودين، الذي رحل لإنتر ميلان، كان دييغو سيميوني، مدرب الفريق، بحاجة لتدعيم الفريق بشكل كبير في سوق الانتقالات.

نتائج الفريق وأداؤه في فترة الإعداد، بما في ذلك الفوز 7 /‏ 3 على ريال مدريد، جعل أتلتيكو مدريد مذهلاً، ويستضيف الفريق خيتافي يوم الأحد المقبل. هناك الكثير من الإثارة حول الجناح البرتغالي جواو فيليكس، الذي تعاقد معه أتلتيكو مدريد في صفقة قياسية للنادي بلغت 120 مليون يورو من بنفيكا استعداداً لرحيل غريزمان.

وفي بقية مباريات هذه الجولة، يلتقي بلنسية مع ريال سوسيداد، ومايوركا مع إيبار، وليغانيس مع أوساسونا، وفياريال مع غرناطة، وألافيس مع ليفانتي، وإسبانيول مع إشبيليه، وريال بيتيس مع بلد الوليد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات