أوباميانغ يقود أرسنال لعبور نيوكاسل في الدوري الإنجليزي

استهل أرسنال مسيرته في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم على أفضل وجه، بعدما حقق فوزا غاليا 1 / صفر على مضيفه نيوكاسل يونايتد اليوم الأحد في المرحلة الأولى للمسابقة العريقة، التي شهدت أيضا تعادل ليستر سيتي بدون أهداف مع ضيفه وولفرهامبتون.

وحصد أرسنال، الساعي لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسم 2003 / 2004، أول ثلاث نقاط في مشواره بالبطولة خلال الموسم الحالي، فيما ظل رصيد نيوكاسل خاليا من النقاط.

وتقمص النجم الغابوني الدولي بيير إيميريك أوباميانغ دور البطولة في المباراة، بعدما أحرز هدف فريق (المدفعجية) الوحيد في الدقيقة 58.

ويأمل أوباميانغ في الفوز بلقب هداف البطولة المرموقة للموسم الثاني على التوالي، بعدما تقاسم في الموسم الماضي جائزة (الحذاء الذهبي)، التي يتم منحها لأفضل هداف في المسابقة، مع المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني ثنائي فريق ليفربول، برصيد 22 هدفا لكل منهم.

مرت بداية المباراة بمرحلة جس النبض خلال ثلث الساعة الأول من المباراة، قبل أن تشهد الدقيقة 20 الفرصة الأولى في اللقاء لمصلحة نيوكاسل، حينما تلقى جونجو شيلفي الكرة داخل منطقة الجزاء، ليطلق قذيفة صاروخية، اصطدمت بمدافعي أرسنال ثم بالقائم الأيمن قبل أن تخرج إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

استشعر لاعبو أرسنال الحرج، وشددوا من هجماتهم على مرمى نيوكاسل، ولكن بلا أي فاعلية على المرمى.

في المقابل، واصل نيوكاسل نشاطه الهجومي، حيث انطلق لاعبه البرازيلي جويلاينتون كاسيو دي ليرا بالكرة في الدقيقة 27 داخل المنطقة أتبعه بقذيفة قوية، لكنها ذهبت في منتصف المرمى، ليمسكها بيرند لينو حارس مرمى أرسنال بثبات.

وأهدر أوباميانغ فرصة افتتاح التسجيل لأرسنال في الدقيقة 31، حينما تلقى تمريرة رائعة من الأرميني هنريخ مخيتاريان، انفرد على إثرها بالمرمى، ليسدد من داخل المنطقة غير أن مارتين دوبرافكا، حارس مرمى نيوكاسل أبعد الكرة لركنية لم تثمر عن أي جديد.

أسرع أرسنال من إيقاعه في الدقائق الأخيرة للشوط الأول، أملا في خطف هدف التقدم، فيما سدد ميجيل ألميرون لاعب نيوكاسل من خارج المنطقة في الدقيقة 39 علت العارضة بقليل، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

بدأ الشوط الثاني على نفس الوتيرة البطيئة، حيث تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة في منتصف الملعب بلا خطورة على المرميين، قبل أن يضيع أوباميانغ أول فرصة في هذا الشوط في الدقيقة 52، عندما تلقى تمريرة أمامية ليسدد مباشرة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركنية لم تستغل.

أجرى نيوكاسل تبديله الأول في الدقيقة 54 بنزول ويترو فيليمز بدلا من جونجو شيلفي.

وابتسم الحظ أخيرا لأوباميانغ بعدما افتتح التسجيل لأرسنال في الدقيقة 58، حيث تلقى تمريرة عرضية متقنة من الجهة اليمنى عن طريق أينسلي مايتلاند نيلس، ليهيأ النجم الغابوني، الخالي من الرقابة، الكرة بمهارة قبل أن يسدد من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار دوبرافكا، الذي خرج من مرماه لملاقاته.

ودفع أرسنال بتبديله الأول في الدقيقة 64 بنزول نجمه الإسباني الجديد داني سيبايوس بدلا من جو ويلوك، ليرد نيوكاسل بإجراء تبديله الثاني، حيث نزل آلان ساينت ماكسيمين بدلا من شون لونجستاف في الدقيقة 68.

كثف نيوكاسل من هجماته، مستغلا تراجع أرسنال للدفاع، وسدد ميجيل ألميرون من داخل المنطقة في الدقيقة 69 من متابعة لركلة ركنية، لكن الكرة اصطدمت في المدافعين، لتخرج لركلة ركنية أخرى لم تسفر عن أي شيء.

أجرى أرسنال تبديله الثاني في الدقيقة 71، حيث نزل الإيفواري نيكولا بيبي بدلا من ريس نيلسون.

وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات مكثفة من جانب نيوكاسل لإدراك التعادل، حيث كان أبرزها تسديدة زاحفة من خارج منطقة الجزاء عن طريق ماكسيمين في الدقيقة 84، كان لها لينو بالمرصاد، لينتهي اللقاء بفوز ثمين لأرسنال بهدف أوباميانغ.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات