قصة محمد صلاح الإنسان مع الطفل النازف

قام النجم المصري محمد صلاح، مهاجم ليفربول الإنجليزي" بإرضاء طفل يشجع "الردز" تعرض للضرب والعنف عقب انتهاء مباراة الدرع الخيرية.

وأعرب رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن تقديرهم الكبير لما فعله "الفرعون المصري"، تجاه الطفل الصغير.

ووفقًا لتقارير إعلامية، فإن محمد صلاح أنقذ الصغير الذي  لا يتجاوز عمره 12 عامًا من أيدي بعض المشجعين إثر أحداث عنف وقعت في نهائي الدرع الخيرية، وسارع نجم المنتخب المصري إلى ترضية الطفل الذي تعرض لبعض العنف بحسب سكاي نيوز.

 وأوضحت التقارير أن صلاح تفاجأ  أثناء عودته إلى منزله بطفل ينزف دماء من أنفه بعدما تعرض للضرب ما جعل  اللاعب الدولي يوقف سيارته ليلتقط مع الطفل صورًا تذكارية لرفع معنوياته قبل أن يمنحه القيمص الخاص به.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات