حقق رباعية تاريخية في 2019

13 لقباً لـ«السماوي» في عهد منصور بن زايد

منصور بن زايد متحدثاً إلى أغويرو بحضور خلدون المبارك وبن ثعلوب في زيارة سابقة لسيتي إلى أبوظبي

كتب نادي مانشستر سيتي اسمه بحروف من ذهب، بعد تحقيقه إنجازات رائعة في عهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وعاد «السماوي» لمعانقة المجد والريادة بعد غياب سنوات طويلة، ما يترجم الرؤية الثاقبة لسموه، التي قادت الفريق إلى التتويج بـ 13 لقباً منذ انتقال ملكية النادي لسموه في عام 2008، ليحقق الفريق خلال11 عاماً ما لم يحققه لأكثر من قرن وتحديداً منذ تأسيسه في 1880، لعل آخرها الرباعية التاريخية في 2019 والتي تضم لقب الدوري وكأس الاتحاد الانجليزي وكأس الرابطة إلى جانب «الدرع الخيرية»، التي توج بها أول من أمس على حساب ليفربول.

قفزات

ويعيش مانشستر سيتي عصره الذهبي الجديد بعد تحقيق القفزات النوعية والكبيرة في عهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حيث تعافى النادي الإنجليزي منذ انتقال ملكيته إلى أبوظبي في سبتمبر 2008 وتطور أداؤه بشكل كبير في السنوات الثلاث الأولى، ما قاد إلى العودة لمنصات التتويج في عام 2011 بعد غياب استمر أكثر من ثلاثين عاماً، ليتوج بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الخامسة في تاريخه، وهي أول بطولة كبرى للنادي منذ فوزه بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة عام 1976، ويواصل نجاحاته، ويتأهل في تلك الفترة لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ عام 1968.

محطة تاريخية

ودوّن سيتي اسمه في سجلات تاريخ الدوري الانجليزي في عام 2012 بعد تتويجه بلقب «البريميرليغ»، الذي غاب عن خزائنه 44 عاماً، ليرفع رصيده بختام الموسم إلى 4 ألقاب للدوري، ما يعكس الاستراتيجية الناجحة والنظرة الثاقبة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ما قاد إلى تحطيم الأرقام القياسية في تاريخ الكرة الإنجليزي، التي باتت تتغنى بإنجازات «السماوي» الفريدة من نوعها.

وأصبح اللعب في صفوف مانشستر سيتي حلماً يراود كبار اللاعبين من أجل الانضمام إلى صفوف الفريق الذي يقوده المدرب الإسباني بيب جوارديولا أحد ألمع نجوم العالم، ما جعل الأنظار تتجه إلى نجوم «السماوي» في الفترة الماضية باعتباره يضم نخبة من اللاعبين أبرزهم رحيم ستيرلنغ والأرجنتيني سيرجيو أغويرو إلى جانب الجزائري رياض محرز، الذي تمسك بالبقاء مع الفريق بعد قدومه من ليستر سيتي. وتعتبر هذه الإنجازات هي ثمرة العمل المنظم على مستوى النادي ابتداء من الأكاديمية والمراحل السنية الأخرى إيماناً بأهمية دور إعداد عناصر واعدة قادرة على تقديم العطاء الميز المطلوب في المستقبل.

وحطم النادي الإنجليزي العديد من الأرقام القياسية، ويعتبر أول فريق في تاريخ الدرجة الإنجليزية الممتازة يربح 51 مباراة في موسم واحد في جميع البطولات، فضلاً عن تسجيل أكبر عدد من الأهداف وتحقيق أرقام قياسية في عملية جمع النقاط في الدوري الانجليزي.

500 مليون

حقق نادي مانشستر سيتي لكرة القدم نجاحاً كبيراً في مدخوله، وفاقت إيراداته المالية 500 مليون جنيه استرليني بحلول نهاية العام الماضي وفقاً لتقريره السنوي لموسم 2017- ‏2018، إضافة إلى تحسن الأداء المالي للعام العاشر على التوالي بعد امتلاك سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، للنادي في سبتمبر 2008.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات