كرنفال سعادة في «نجريج» مسقط رأس النجم المصري

صلاح «أيقونة» العرب في أوروبا

محمد صلاح مُتوَّجاً مع ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا | أ ف ب

يؤكد النجم المصري محمد صلاح، يوماً بعد يوم، على أنه أيقونة العرب في أوروبا، حيث قاد ليفربول إلى التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، بهدفين مقابل لا شيء، على مواطنه توتنهام في المباراة النهائية، أول من أمس.

ولم يكن هناك مكان لموضع قدم في أغلب المقاهي المصرية، حيث حرص مئات الآلاف على مشاهدة المباراة، بعدها خرجت هذه الأعداد للاحتفال، فيما كانت هناك حالة خاصة من السعادة، داخل قرية «نجريج»، مسقط رأس صلاح، وإحدى قرى محافظة الغربية في دلتا مصر، وحرصت عائلة اللاعب المصري على ذبح العجول احتفالاً بالفوز، فيما قام عبد الرحمن البمبي «خاله»، بتوزيع المشروبات على أهالي القرية، بينما دعا ماهر شتية، عمدة القرية، جميع أصدقاء صلاح لمتابعة المباراة في منزله، كما حرص بعض الأهالي على وضع الشاشات التلفزيونية خارج المنزل، ليتمكن أكبر عدد من المشاهدة.

وتلقى صلاح التهاني من القيادات الرياضية المصرية، على رأسهم وزير الرياضة أشرف صبحي، وهاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة المصري، والذي اعتبر تتويج صلاح «فأل خير»، قبل كأس الأمم الأفريقية 2019.

وهنأ رابح مادجر أسطورة كرة القدم الجزائرية، محمد صلاح، وقال: «قد يقول البعض إن صلاح سجل هدفاً من ركلة جزاء، لكن هذا لا ينقص أبداً من قيمة دور هذا اللاعب في ما حققه ليفربول». وأضاف: «لست أنانياً، وأقولها بصراحة وقناعة، أنا سعيد جداً لما حققه صلاح، لأنه لاعب مميز جداً ومجتهد. الكرة العربية انتظرت 32 سنة لتحرز لقب دوري أبطال أوروبا، وهو يستحق الفوز بالكرة الذهبية».

كما حرص العديد من نجوم الكرة على توجيه رسائل التهنئة للاعب، ودوّن عبد الله السعيد صانع ألعاب بيراميدز قائلاً: «حلمك أصبح حقيقة، مبروك يا ملك»، بينما كتب أيمن أشرف مدافع الأهلي عبر «تويتر»: «مبروك يا صلاح».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات